مرض الهربس التناسلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٧ أغسطس ٢٠١٩

مرض الهربس التناسلي

يُعدّ مرض الهربس التناسلي واحدًا من أكثر الأمراض المنقولة جنسيًا انتشارًا، وهو عدوى فيروسية يُسبّبه فيروس الهربس البسيط، ويوجد نوعان من هذا الفيروس، أحدهما يسبّب تقرّحات الفم أو ما يُعرف بتقرحات البرد، والنوع الآخر هو المسؤول عن مرض الهربس التناسلي.

كغيره من الأمراض الفيروسيّة تنتقل العدوى عند الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين، فالطريقة الأولية والرّئيسة لانتشار هذا الفيروس هي عبر الاتصال الجنسي، إذ تدخل الفيروسات إلى الجسم من خلال الأغشية المخاطية التي تبطّن فتحات الجسم، مثل: الأنف، والفم، والأعضاء التناسليّة، وبمجرد دخول الفيروسات إلى الجسم فإنّها تدمج نفسها مع خلايا الجسم، وقد تبقى كامنةً لفترات طويلة، إذ لا تظهر أيّ علامات أو أعراض على المُصاب، أو يُمكن تنشيطها عدة مرات خلال السنة الواحدة، وتسبّب ظهور تقرّحات هربسيّة، وهي بثور وتقرحات مؤلمة مملوءة بالسوائل، وتجدر الإشارة إلى أن المرض مُعدٍ حتى لو لم تظهر أيّ أعراض على المُصاب، فسينتقل المرض من الأشخاص المصابين وإن لم تظهر عليهم أيّ علامات أو أعراض[١]،[٢].


أعراض مرض الهربس التناسلي

لا تظهر أيّ أعراض أو علامات لمرض الهربس التناسلي في كثير من الحالات، لكن تبدأ الأعراض بالظّهور لدى بعض المرضى خلال 3-7 أيام من الاتصال المباشر مع شخصٍ مصابٍ وانتقال العدوى، وتُعرف هذه الفترة بفترة الحضانة، وبعد فترة الحضانة تبدأ الأعراض بالظهور، وتختلف هذه الأعراض بين المرضى، وعادةً ما تنتشر الأعراض على شكل نوبات متكررة ومنفصلة خلال السنة، وتكون أول نوبة هي الأكثر إيلامًا، وقد تستمر فترةً أطول من النوبات المتأخّرة، إذ قد تستمر الأعراض مدّة أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وتتضمن أعراض مرض الهربس ما يأتي[١]،[٣].

  • ظهور طفح جلدي على شكل تقرّحاتٍ صغيرة على الأعضاء التناسلية، وتظهر هذه التقرحات بأعدادٍ متجمّعة مع بعضها البعض، وتظهر هذه البثور والتقرحات على القضيب أو حوله، أو في كيس الخصيتين، وفي فتحة الشرج لدى الرجال، وتظهر لدى النساء خارج المهبل وفي فتحة الشرج وحولها، وقد تحدث أيضًا داخل المهبل وفي عنق الرحم، ويمكن أن تسبّب عدم الرّاحة للمصابة أو إفرازات مهبلية.
  • الشّعور بالألم أو الحكّة، وشعور لاذع وحارق في الأعضاء التناسلية.
  • أعراض شبيهة بأعراض الأنفلونزا، مثل: الحمّى، والصّداع، وألم العضلات والمفاصل.
  • الإفرازات المهبلية أو التبوّل المؤلم.
  • تورّم الغدد الليمفاوية.
  • ألم أسفل الظهر والأرداف والساقين.


علاج مرض الهربس التناسلي

عادةً ما تبدأ أعراض مرض الهربس التناسلي بالتلاشي من تلقاء نفسها، لكن هذا لا يعني أنّ العدوى قد انتهت، بل أنّها ستعاود الظّهور مرّاتٍ عديدة، فمرض الهربس التناسلي لا يوجد له علاجٍ شافٍ، لكن تتوفّر مجموعة من العلاجات التي من شأنها أن تُقلّل من تفشّي المرض وتطوّره، وتُخفّف من الأعراض، ومن ضمن هذه العلاجات ما يأتي[٤]،[٥]:

  • الأدوية المضادة للفيروسات، تُستخدم هذه الأدوية لتخفيف الأعراض والحدّ من شدتها، ويُنصح بالبدء [تناولها في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض.
  • الكريمات الموضعيّة المسكّنة للألم.
  • العلاجات المنزليّة، والتي تتضمّن استخدم المنظّفات الخاصّة عند الاستحمام، أو الاستحمام بالماء الدافئ، والحفاظ على بقاء الأعضاء التناسلية نظيفةً وجافّةً، وارتداء ملابس قطنيّة فضفاضة[٢].


مضاعفات مرض الهربس التناسلي

توجد مجموعة من المضاعفات المرتبطة بمرض الهربس التناسلي، ومن ضمنها ما يأتي[١]:

  • زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا الأخرى، بما في ذلك مرض الإيدز.
  • انتقال العدوى إلى الأطفال الذين وُلِدوا لأمهات تعرّضن للإصابة بالمرض خلال عمليّة الولادة، ممّا قد يؤدّي إلى حدوث تلف في الدّماغ، أو الإصابة بالعمى، أو وفاة الطفل فور ولادته.
  • التهابات المثانة والمستقيم، قد تسبّب القروح الهربسية حدوث التهابات في مجرى البول وتورّمه، وقد يسبّب التورّم انسداد مجرى البول.
  • التهاب السحايا، ففي بعض الحالات النادرة يؤدّي فيروس الهربس البسيط إلى التهاب الأغشية الدماغية والسائل الشوكي المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Genital herpes", mayoclinic, Retrieved 2019-7-18. Edited.
  2. ^ أ ب Brindles Lee (2017-11-27), "Genital Herpes"، healthline, Retrieved 2019-7-18. Edited.
  3. Melissa Conrad Stöppler, "Genital Herpes"، emedicinehealth, Retrieved 2019-7-18. Edited.
  4. "Genital herpes", nhs, Retrieved 2019-7-18. Edited.
  5. "Genital Herpes Symptoms, Pictures, and Treatment", webmd, Retrieved 2019-7-18. Edited.