مرض الهربس الجلدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
مرض الهربس الجلدي

فيروس الهربس

الهربس هو فيروس شائع الانتشار والعدوى بين الناس، وهو مرض مزعج ومؤلم ولكنه لا يؤدي عادة إلى مشاكل صحية خطيرة، وهناك نوعان مختلفان، ولكنهما متشابهين بنفس الوقت من هذا الفيروس وهما؛ فيروس الهربس البسيط من النوع الأول (HSV1) وفيروس الهربس البسيط من النوع الثاني (HSV2)، ويصيب هذا الفيروس الأعضاء التناسلية أو الفم، وتستمر العدوى مدى الحياة لدى الشخص المصاب. [١]


مرض الهربس الجلدي

إن العدوى بفيروس الهربس تسبب للشخص المصاب مرض الهربس الذي يظهر على شكل تقرحات جلدية وبثور في مناطق مختلفة في الجسم، فقد تظهر حول الفرج أو المهبل أوعنق الرحم أو الشرج، أو حول القضيب أو كيس الصفن، أو بين الفخذين الداخليين، أو على الشفتين، أو حول الفم أو بداخله على الحلق، أو حول العينين.

وتحدث العدوى بالمرض في أغلب الأحيان عن طريق التلامس الجلدي مع المناطق المصابة، وغالبًا ما يكون ذلك من خلال ممارسة الجنس المهبلي أو الفموي أو الشرجي، أو عن طريق التقبيل، ويسبب حينها ما يعرف باسم الهربس التناسلي.

ويمكن حدوث العدوى عن طريق استخدام الشخص لأشياء المريض الشخصية، مثل فرشاة الأسنان، أو أدوات الطعام، مثل الملعقة أو المناشف أو الملابس الداخلية أو مطري الشفاه أو المكياج.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قابلية فيروس الهربس للانتقال من الشخص المصاب إلى شخص آخر وإحداث العدوى لديه تزداد كلما كانت التقرحات لدى الشخص المصاب مفتوحة ومبللة، وذلك لأن السائل الناتج عن بثور الهربس ينشر الفيروس بسهولة، ولكن ذلك لا يعني عدم إمكانية انتشاره وحدوث الإصابة دون وجود هذه التقرحات والبثور. [١][٢]


أسباب الهربس الجلدي

تكمن أسباب إصابة الأشخاص بمرض الهيربس أو ظهور هجماته وتفشي الأعراض نتيجةً للإصابة بحالات مرضية أخرى تسبب اضطرابًا في جهاز المناعة وإضعافه، أو نتيجةً لوجود نقص مناعة لدى الشخص بسبب إصابته بمرض الإيدز، أو بسبب تناوله لأدوية الستيرويدات مثل الكورتزونات أو العلاجات الكيماوية المهاجمة للأورام السرطانية.

وقد تحدث الإصابة نتيجةً لتعرض الشخص لضغوطات جسدية أو عاطفية، أو قد ينشط هذا الفيروس نتيجةً للحيض أو نتيجةً لصدمات تصيب المنطقة المصابة بما في ذلك النشاط الجنسي واستخدام بعض العلاجات الطبية أو الإصابة بالحروق الشمسية، إضافةً إلى أن العدوى قد تحدث أثناء الولادة الطبيعية، إذ ينتقل الفيروس المسبب لمرض الهربس التناسلي من الأم الحاملة للمرض إلى الجنين. [٣]


أعراض الهربس الجلدي

تشمل أعراض الإصابة بفيروس الهربس؛ وجود تقرحات حادة في الفم وعلى الشفتين والمنطقة المحيطة بهما، أو على الأعضاء التناسلية الأنثوية والذكرية، إضافةً لبعض الأعراض المشابهة لأعراض الإنفلونزا ومنها الحمى، وتضخم الغدد اللمفاوية، والصداع، والشعور بالتعب والإعياء العام، ونقص الشهية. [٤]


علاج الهربس الجلدي

لا يوجد شفاء تام من فيروس الهربس، ولكن هناك بعض العلاجات والأدوية التي تخفف من شدة أعراض الإصابة به، وتقلل من تكرارها ومن فرص العدوى والإصابة للأشخاص الآخرين، وهذه العلاجات تشمل الادوية المضادة للفيروسات ومنها؛ دواء الفاميفير، والزوفيراكس، والفالتريكس، والأسيكلوفير، والفامسيكلوفير. [٥]


الوقاية من مرض الهربس الجلدي

على الرغم من عدم وجود علاج لمرض الهربس يؤدي إلى شفائه، إلا أنه بوسع المصاب اتخاذ بعض التدابير لتجنب الإصابة به، أو لمنع انتشاره إلى شخص آخر ومنها: [٤]

  • تجنب الاتصال الجسدي المباشر مع الأشخاص المصابين به.
  • عدم مشاركة الأشياء الخاصة بالشخص المصاب؛ من مناشف وملابس وفراشي الأسنان والمكياج ومرطبات الشفاه والأكواب وأدوات الطعام، وغيرها من المواد التي يمكن لها حمل الفيروس ونقله إلى شخص آخر.
  • تجنب الجنس الفموي والمهبلي أو التقبيل أثناء فترة تفشي الأعراض على الشخص المصاب، وظهور التقرحات الجلدية، وذلك لسهولة انتقال العدوى خلال تلك الفترة.
  • غسل اليدين جيدًا باستمرار لمنع العدوى إلى مناطق أخرى لدى الشخص المصاب.
  • وضع الدواء المضاد للفيروس على المنطقة المصابة باستخدام قطن طبي، وذلك لتقليل التلامس مع البثور والتقرحات.


المراجع

  1. ^ أ ب "Oral & Genital Herpes", www.plannedparenthood.org, Retrieved 26\11\2018.
  2. "Herpes simplex virus", www.who.int,31\1\2017، Retrieved 26\11\2018.
  3. "Skin and Herpes Simplex Viruses", www.webmd.com, Retrieved 26\11\2018.
  4. ^ أ ب Elly Dock (6\4\2017), " Herpes Simplex"، www.healthline.com, Retrieved 26\11\2018.
  5. "Herpes Simplex: Herpes Type 1 and 2", www.webmd.com, Retrieved 26\11\2018.