مرض هربس الجنسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
مرض هربس الجنسي

مرض الهربس الجنسي

يسمّى مرض الهربس الجنسي الهربس التناسلي، وهو عدوى شائعة تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتنجم عن العدوى بفيروس الهربس البسيط، ويعدّ الاتصال الجنسي الطريقة الأساسية التي ينتشر بها الفيروس، وبعد الإصابة الأولية يظلّ الفيروس كامنًا في الجسم، ويمكن أن يعاود نشاطه عدّة مرّات في السنة.[١]


أعراض الهربس الجنسي

لا تسبّب عدوى الهربس التناسلي ظهور الأعراض دائمًا، وقد لا يعلم الشّخص بإصابته بهذا الفيروس حتّى يتمّ الكشف عنه بالفحص الروتيني لعدوى الأمراض المنقولة جنسيًا، وعندما تسبّب عدوى الهربس ظهور الأعراض فإنّها عادةً ما تسبّب ظهور التقرّحات المفتوحة على الأعضاء التناسلية والشرج، وفي العادة تتطوّر التقرّحات على جانب الجسم الذي تعرّض للعدوى في البداية، وتظهر هذه التقرّحات بعد يومين إلى ثلاثة أسابيع من الاتصال الجنسي مع شخصٍ مصاب بعدوى الهربس التناسلي.

إنّ السّمة المميزة للهربس التناسلي هي ظهور بثور صغيرة تفتح لتترك خلفها تقرّحاتٍ مؤلمةً قد تستغرق 2-6 أسابيع حتّى تشفى، وغالبًا ما يشعر الشخص المصاب بهذه العدوى بالوخز أو الحكة حول الأعضاء التناسلية، وقد تستمرّ هذه الأعراض ليوم واحد، ويمكن أن تتضمن الأعراض الأخرى لعدوى الهربس التناسلي ما يأتي:[٢]

  • الصّداع.
  • الحمّى.
  • التّعب.
  • تورّم الغدد الليمفاوية.
  • الألم العضلي.


تشخيص الهربس الجنسي

يكون الهربس شديد العدوى عندما تكون لدى الشخص المصاب تقرّحات مفتوحة، وعلى الرّغم من ذلك يمكن أن تنتقل العدوى حتّى وإن لم تكن لديه هذه التقرّحات، ويشخّص الطبيب عادةً عدوى الهربس التناسلي من خلال السؤال عن الأعراض وفحص التقرحات الموجودة، ويمكن أن تساعد فحوصات الدم وكشط الجلد على تشخيص الحالة، لكن لا تكون هذه الفحوصات ضروريّةً في العادة[٢].

يعدّ الذكور أكثر عُرضةً لتكرار تنشيط الهربس عدة مرات من الإناث، وقد يلاحظ الرجل ظهور تقرّحات على القضيب أو كيس الصفن أو فتحة الشرج، كما قد يلاحظ خروج الإفرازات غير العاديّة من القضيب، ويمكن أن تسبّب فترة الحيض زيادة حدّة أعراض الهربس لدى النساء، وفي بعض الأحيان قد يُخلَط بين أعراض الهربس التناسلي وعدوى الفطريات أو عدوى المثانة[٢].


أسباب الإصابة بالهربس الجنسي

يسبّب نوعان من فيروس الهربس البسيط الإصابة بالعدوى، هما[٣]:

  • فيروس الهربس البسيط HSV-1 الذي يسبّب عادةً تقرحات البرد.
  • فيروس الهربس البسيط HSV-2 الذي يسبّب عدوى الهربس التناسلي.

تدخل الفيروسات إلى الجسم من خلال الأغشية المخاطيّة، وهي الطّبقات الرّقيقة من الأنسجة التي تبطّن فتحات الجسم، وتوجد هذه الأغشية في الفم والأنف والأعضاء التناسلية، وبمجرّد أن تدخل الفيروسات إلى الجسم فإنّها تدمج نفسها مع خلاياه، ثمّ تبقى في الخلايا العصبية في الحوض، وتميل هذه الفيروسات إلى التكاثر والتكيف مع بيئتها بسهولة، ممّا يصعب علاجها، ويمكن العثور على نوعي فيروس الهربس البسيط في سوائل الجسم المصابة، بما في ذلك:[٣]

  • اللعاب.
  • السائل المنوي.
  • الإفرازات المهبلية.


علاج الهربس الجنسي

يمكن أن يقلّل العلاج من تفشّي المرض، لكنّه لا يشفي من عدوى الهربس التناسلي، ويمكن أن تتضمن طرق العلاج المُتّبعة لهذه الحالة ما يأتي: [٣]

  • الأدوية: قد تساعد الأدوية المضادة للفيروسات على تسريع وقت شفاء التقرّحات، وتقلّل من الألم، ويمكن أن تؤخذ هذه الأدوية عند ظهور أول أعراض المرض، مثل: الوخز، والحكّة، والأعراض الأخرى؛ وذلك لتخفيفها، ويمكن أن يستمرّ المصاب باستخدام الأدوية لتقليل احتمال تفشّي المرض في المستقبل.
  • الرعاية المنزلية: يساهم استخدام المنظفات اللطيفة أو الاستحمام بماء دافئ والحفاظ على المنطقة المصابة جافّةً ونظيفةً وارتداء الملابس القطنية الفضفاضة في التقليل من أعراض الهربس التناسلي.


مضاعفات عدوى الهربس الجنسي

قد تشمل المضاعفات المرتبطة بالإصابة بعدوى الهربس التناسلي ما يأتي:[١]

  • عدوى الأمراض المنقولة جنسيًا الأخرى: تزيد الإصابة بعدوى الهربس التناسلي من خطر الإصابة بالتهاب الأعضاء التناسلية الناجم عن العدوى بالأمراض المنقولة جنسيًا الأخرى، بما في ذلك الإيدز.
  • عدوى حديثي الولادة: يمكن أن يتعرّض الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بعدوى الهربس التناسلي للعدوى أثناء الولادة، وقد تسبّب هذه العدوى تلف الدّماغ أو العمى أو الموت للمواليد الجدد.
  • مشكلات المثانة: يمكن في بعض الحالات أن تسبب التقرحات الناجمة عن عدوى الهربس الالتهاب حول مجرى البول الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم، ويمكن أن يسبب التورم إغلاقه عدّة أيام، ممّا قد يتطلّب إدخال قسطرة لتصريف البول.
  • التهاب السحايا: يمكن في حالاتٍ نادرة أن تسبّب عدوى الهربس التهاب الأغشية والسائل النخاعي المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي.
  • التهاب المستقيم: يمكن أن تسبّب عدوى الهربس التناسلي التهاب بطانة المستقيم.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff, "Genital herpes"، mayoclinic, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Rachel Nall, "What to know about genital herpes"، medicalnewstoday, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Brindles Lee, "Genital Herpes"، healthline, Retrieved 25-8-2019. Edited.