مرض هيربز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
مرض هيربز

مرض هيربز

مرض هيربز هو عدوى فيروسية من فيروس يسمى الهيربز الذي يؤثر على مناطق معينة في الجسم منها منطقة الشرج والأعضاء التناسلية الخارجية والأسطح المخاطية وأجزاء أُخرى في الجسم، هناك نوعان من هذا الفيروس وهما: فيروس هيربز البسيط النمط الأول أو الفموي، وفيروس هيربز البسيط من النمط الثاني أو التناسلي.

أكثر من 50 في المئة من الناس في الولايات المتحدة لديهم النمط الأول وحوالي 15.5 في المئة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 14-49 لديهم النمط الثاني، إذ يعد فيروس الهيربز طويل الأمد أي أنه قد يبقى فترة طويلة في الجسم وقد لا يُظهر أي أعراض، أما عند ظهور الأعراض فقد تكون على شكل تقرحات أو بثور وألم عند التبول وإفرازات مهبلية وغيرها.[١]


أسباب مرض هيربز

فيروس الهربز البسيط هو فيروس معدٍ ينتقل من شخص إلى آخر من خلال الاتصال المباشر، وغالبًا ما يصاب الأطفال بالنمط الأول من خلال الاتصال مع بالغ مصاب، ثم يبقى الفيروس معهم لبقية حياتهم، فالنمط الأول ينتقل عن طريق التقبيل أو استخدام مرطبات الشفاه لأشخاص مصابين وتناول الطعام من نفس الأواني، وقد يصاب بعض الأشخاص بالهيربز التناسلي من النمط الأول إذا كان شخص مصاب مارس الجنس عن طريق الفم مع وجود تقرحات في ذلك الوقت، أما عن فيروس هيربز النمط الثاني فينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، إذ تشير الدراسات إلى أن حوالي 20% ممن لديهم علاقات جنسية متعددة في الولايات المتحدة مصابون به. [٢] كذلك يجب على النساء الحوامل المصابات بالهيربز التناسلي التحدث إلى الطبيب، إذ يمكن انتقال الهيربز التناسلي إلى الجنين أثناء الولادة.[٣]

بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بفيروس الهيربز الذي قد يمر خلال فترات سكون يمكن أن تحدث الهجمات أو التفشي عند حدوث الحالات الآتية: مرض عام أو إعياء أو حالات تكون فيها المناعة مثبطة مثل مرض الإيدز أو بسبب الأدوية مثل العلاج الكيميائي أو الستيرويدات أو ضغوط جسدية أو عاطفية أو صدمة في المنطقة المصابة بما في ذلك النشاط الجنسي والحيض.[٣]


أعراض مرض هيربز

غالبية الأشخاص قد لا تظهر عليهم أعراض لمدة أشهر أو سنوات بعد إصابتهم، أما من تظهر لديهم الأعراض فغالبًا تظهر بعد أربعة أيام من التعرض للفيروس أو بمتوسط يومين إلى اثني عشر يومًا، وفي أغلب الحالات عندما يصاب الشخص بالفيروس للمرة الأولى فإنه يتكرر حدوثه مع مرور الوقت لكن تصبح الفترات التي بينها أطول وأقل حدة.

أما عن الأعراض الأولية أي عند تفشي الهيربز التناسلي عندما يصاب به المريض لأول مرة فقد تكون الأعراض شديدة جدًا وتشمل حمى والشعور بالضيق أو التوعك وظهور بثور حمراء على الجلد، والقروح الباردة حول الفم وألم وحكة وتضخم الغدد الليمفاوية وألم عند التبول بثور وتقرح على الأعضاء التناسلية الخارجية في المهبل أو على عنق الرحم وإفرازات مهبلية، وفي معظم الحالات ستلتئم القرح ولن يكون لدى الفرد أي ندوب دائمة.[١]

أما أعراض العدوى المتكررة فهي تكون أقل حدة، ولا تدوم غالبًا أكثر من عشرة أيام، وتشمل هذه الأعراض القروح الباردة حول الفم وبثور حمراء وتقرحات في عنق الرحم عند النساء وحرق أو وخز في الأعضاء التناسلية قبل بروز بثور.[١]


تشخيص مرض هيربز وعلاجه

يُشخّص مرض الهيربز بالمعاينة السريرية عن طريق فحص الطبيب لجسم المريض والبحث عن تقرحات خاصة إذا تواجدت في الأعضاء التناسلية، ثم قد ياخذ الطبيب سائلًا من هذه القرح، وتُرسل إلى المختبر لفحصها، كذلك فإن فحص الدم قد يفيد في حالة عدم وجود تقرحات فوجود أجسام مضادة لفيروس الهيربز النمط الأول أو الثاني يؤكد التشخيص.

أما عن العلاج، فحاليًا لا يوجد علاج لهذا الفيروس إنما يركز العلاج على التخلص من القروح التي قد تختفي حتى دون علاج، كذلك يركز العلاج على الحد من انتشار وتفشي المرض، وفي بعض الحالات قد يعطي الطبيب واحد أو أكثر من الأدوية المضادة للفيروسات مثل الأسيكلوفير أو فامسيكلوفير أو فالاسيكلوفير التي قد تكون على شكل حبوب أو كريمات أو في الحالات الشديدة على شكل حقن فهذه الأدوية تساعد في تقليل خطر انتشار الفيروس للآخرين كذلك تقلل من شدة حدوث أعراض المرض أو تكرارها.[٢]


منع انتشار عدوى الهيربز

لا يوجد علاج لفيروس الهيربز لكن يمكن اتباع بعض الخطوات لتجنب الإصابة أو نقل الفيروس لأشخاص آخرين، من هذه الخطوات ما يأتي: عدم المشاركة في الجنس الفموي أو التقبيل أو أي نوع آخر من النشاط الجنسي أثناء تفشي المرض، وغسل اليدين جيدًا واستخدم الدواء مع مسحات القطن لتقليل التلامس مع القروح، وتجنب الاتصال الجسدي المباشر مع أشخاص آخرين، وعدم مشاركة أي عناصر يمكن من خلاله نقل الفيروس مثل الأكواب والمناشف والملابس والمكياج أو بلسم الشفاه، وقد تضطر النساء الحوامل والمصابين إلى تناول دواء لمنع الفيروس من إصابة أطفالهن الذين لم يولدوا بعد، كذلك إذا كان الفرد لا يعاني من أعراض ولكن شُخّص بالفيروس فيجب استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع ولكن حتى عند استخدام الواقي الذكري لا يزال من الممكن انتقال الفيروس إلى الشريك من الجلد المكشوف. [٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Symptoms, causes, and treatment for herpes", medicalnewstoday, Retrieved 27-1-2019.
  2. ^ أ ب ت "Herpes Simplex", healthline, Retrieved 27-1-2019.
  3. ^ أ ب "Herpes Simplex Type 1 and Type 2", webmd, Retrieved 27-1-2019.