مضاعفات عملية دوالي الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩
مضاعفات عملية دوالي الخصية

دوالي الخصية

دوالي الخصية هي تضخّم الأوردة التي تحمل الدّم من الخصية إلى القلب، والموجودة في الكيس الجلدي الذي يقع خارج جسم الذّكر المعروف باسم كيس الصفن، وهي اضطراب مشابه للدوالي التي تصيب أوردة الساقين، ودوالي الخصية سبب لانخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى المريض، كما أنّها تؤثّر على جودتها، ممّا قد يسبّب العقم، لكن ذلك لا يحدث في كلّ الحالات.

عادةً لا تسبّب دوالي الخصية ظهور أيّ أعراض أو علامات على المريض، ونادرًا ما تسبّب ألمًا يسوء مع نهاية اليوم، أو مع القيام بمجهود بدني شديد، أو الوقوف لفترات طويلة متّصلة، ويقلّ الألم مع الاستلقاء على الظّهر، كما يتطوّر مرض دوالي الخصية تدريجيًا، وهو اضطراب يسهل تشخيصه وقد لا يحتاج إلى، علاج لكن بعض الحالات التي يصاحبها ظهور أعراض ومضاعفات تحتاج إلى علاج غالبًا بواسطة الجراحة.[١]


مضاعفات جراحة دوالي الخصية

التدخّل الجراحي لإصلاح دوالي الخصية هو الحلّ لعلاج العقم الذي يصاحب الدوالي، لذا يلجأ إليها المرضى الذين يرغبون بالإنجاب، والهدف من هذه الجراحة هو وقف تدفّق الدّم إلى الأوردة المتضخّمة، وهي جراحة بسيطة طفيفة التوغّل، لكن مثل أيّ جراحة قد تصاحبها بعض الأعراض الجانبيّة والمضاعفات، مثل:[٢]

  • تكوّن جلطات في أوردة الساق أو ما يعرف بالخثار الوريدي العميق في أقلّ من 5% من المرضى الذين يخضعون للجراحة، وتكمن خطورة الجلطة في إمكانية انتقالها إلى الرّئة مسبّبةً الانصمام الرّئوي في أقلّ من 1% من المرضى.
  • التعرّض لعدوى في مكان الجراحة في أقلّ من 1% من الحالات.
  • انكماش الخصية في الجانب الذي تُجرى فيه الجراحة في أقلّ من 1% من الحالات.
  • تراكم السوائل على الخصية أو ما يعرف بالقيلة المائية في أقلّ من 1% من الحالات.
  • عودة دوالي الخصية مرّةً أخرى بعد الجراحة في 5% من الحالات.
  • استمرار الشعور بالألم وفشل القضاء على الدّوالي في 15% من الحالات.
  • الشّعور بألم مكان الجراحة.
  • استمرار العقم رغم إجراء الجراحة.


خطوات جراحة دوالي الخصية

جراحة دوالي الخصية بسيطة، ويستطيع المريض العودة إلى منزله في نفس اليوم بعد الجراحة، ويجب على المريض إبلاغ الطبيب بكلّ الأدوية والمستحضرات العشبية التي يتناولها قبل إجراء الجراحة، كما ينصح الطّبيب المريض بالتوقّف عن تناول الأسبرين والوارفرين إذا كان يستخدمهما قبل الجراحة لتقليل خطر التعرّض لنزيف.

كما يجب على المريض الامتناع عن تناول الطّعام والشراب لمدّة 8-12 ساعةً قبل الجراحة، والحرص على وجود أحد الأقارب مع المريض لتوصيله إلى المنزل بعد الجراحة فلن يستطيع المريض قيادة السيارة بعدها، وبعد وصول المريض إلى المستشفى يمرّ بالخطوات الآتية:[٣]

  • خلع الملابس وارتداء لباس الجراحة المعقم.
  • الاستقاء على طاولة الجراحة والحصول على التّخدير الكلّي عبر المحاليل الوريدية التي تجعل المريض نائمًا خلال الجراحة.
  • تركيب قسطرة بولية لتصريف البول خلال الجراحة.
  • عادةً تتمّ الجراحة باستخدام المنظار، لذا يفتح الطبيب جروحًا صغيرةًا في بطن المريض ليُدخل عبرها أدوات المنظار الجراحية والكاميرا والضوء لاستكشاف داخل البطن، وقد يحقن الطبيب الغاز داخل البطن ليخلق مساحةً كافيةً لإجراء الجراحة، ويستخدم الطبيب الأدوات الجراحية ليقصّ الأوردة المتضخمة ويغلق أطرافها باستخدام الحرارة أو المشبك، وقد يلجأ الطّبيب إلى الجراحة المفتوحة من خلال جرح واحد كبير في بطن المريض.


التعافي بعد جراحة دوالي الخصية

يعاني المريض من ألم بعد الجراحة لمدّة 3-6 أسابيع، وقد يعاني من تورّم وظهور كدمات على كيس الصّفن وبين الفخذين، والتي تختفي عادةً بعد 3-4 أسابيع، ويستطيع المريض معاودة ممارسة عمله بعد 2-3 أسابيع من الجراحة بالمنظار، أو بعد مدّة أطول بأسبوع بعد الجراحة المفتوحة، ويحتاج المريض ارتداء حزام رياضي للخصية لمدّة أسبوعين بعد الجراحة أو للمدّة التي يوصي بها الطبيب، ويجب على المريض الاستلقاء قدر الإمكان خلال 24 ساعةً الأولى، ثمّ يستطيع المشي من اليوم الثاني مع زيادة المسافة تدريجيًا، فالمشي يحفّز الدّورة الدمويّة ويقي من الإصابة بالجلطات.

يجب على المريض الحذر من القيام بأيّ مجهود كبير أو رفع أيّ غرض ثقيل، ويستطيع المريض الاستحمام بعد خمسة أيّام من الجراحة ويُحذّر من ممارسة أي علاقة جنسية إلّا بعد الفترة التي يحددها الطبيب، ويستطيع المريض تناول غذائه التقليدي، لكن يفضّل تناول مأكولات خفيفة قليلة الدهون في البداية، مثل: الأرز، وشوربة الدّجاج، والزّبادي؛ حتّى تعود الأمعاء إلى حركتها الطبيعية بعد الجراحة.

قد تخرج كمية صغيرة من سائل رقيق شفاف زهري اللون من الجرح لعدّة أيام بعد الجراحة، وقد يوصي الطبيب بغسل الجرح بالماء الدافئ والصابون ثمّ تجفيف الجرح بلطف، أو قد يغطّي الطبيب الجرح بضمّادة لمدة أسبوع حتّى تذوب القطب، وقد ينصح الطبيب المريض بوضع كمادات باردة على منطقة العجان لمدّة 10-20 دقيقةً كلّ 1-2 ساعة على مدار اليوم.[٤]


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2017-12-27), "Varicocele"، mayoclinic, Retrieved 2019-8-22. Edited.
  2. "Varicocele", clevelandclinic, Retrieved 2019-8-22. Edited.
  3. Tim Jewell (2018-1-24), "What to Expect from Varicocelectomy"، healthline, Retrieved 2019-8-22. Edited.
  4. Healthwise Staff (2018-3-20), "Varicocele Repair: What to Expect at Home"، myhealth, Retrieved 2019-8-22. Edited.