مغص قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٠ ، ١٣ فبراير ٢٠٢١
مغص قبل الدورة


هل من الطبيعي المعاناة من مغص قبل الدورة؟

نعم، يُعدّ المغص قبل الدورة الشهرية أمرًا طبيعيًا في كثير من الحالات، فعلى الرغم من أنه من المعتاد أن يحدث المغص في بداية الدورة الشهرية، ولكن في بعض الحالات من الممكن أن يحدث هذا المغص قبل بداية الدورة، وهذا ما يُعرف بمتلازمة ما قبل الحيض، والتي تحدث نتيجة لتغيرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه الفترة، وتوصف التقلصات التي تحدث عن هذه المتلازمة بأنها خفيفة وتؤثر أساسيًا على منطقة الظهر، كما أنها تبدأ في العادة قبل موعد الدورة ب3 إلى 5 أيام.[١]

إلا أنّه في بعض الحالات خاصةً إذا كان المغص شديدًا، فقد يدل على وجود مشكلة ما، فالتشنجات الشديدة قبل الدورة الشهرية هي ليست طبيعية أبدًا، وتحتاج استشارة الطبيب، وتتضمن العلامات والأعراض التي قد تدل على المغص غير الطبيعي قبل الدورة الشهرية ما يأتي:[١]

  • لا يتحسن المغص مع تناولمسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • عدم القدرة على التركيز أو التحدث أو التنفس بسهولة خلال فترة المغص.
  • المغص الذي يكون اسوأ من المعتاد.
  • المغص المصحوب بألم في الحوض، خاصةً أثناء الجماع.
  • المغص الذي في القدرة على القيام بالأنشطة اليومية بالطريقة المعتادة.
  • المغص الذي يترافق مع القيء أو الدوار أو ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الإفرازات المهبلية غير الطبيعية.


ما هي المشاكل الصحية التي قد تؤدي إلى المغص قبل الدورة؟

كما ذكرنا أعلاه، في بعض الحالات القليلة قد يكون المغص قبل الدورة الشهرية ناتجًا عن بعض المشاكل الصحية التي تحتاج إلى مراجعة الطبيب، ومن المشاكل الصحية التي قد تكون السبب في المغص قبل الدورة الشهرية ما يأتي:[٢]

  • بطانة الرحم المهاجرة (Endometriosis)، وهي حالة تحدث عندما تتواجد أنسجة الحم في مناطق أخرى غير الرحم.
  • تضيق في عنق الرحم.
  • ألياف الرحم، وهي أورام غير سرطانية تنمو على الجدار الداخلي في الرحم.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية، بما في ذلك مرض التهاب الحوض (Pelvic inflammatory disease)

وتجدر الإشارة إلى أن المغص الناتج عن هذه الحالات الصحية عادةً ما يكون شديدًا ويستمر لفترات أطول حتى بعد انتهاء الدورة الشهرية، ويجب على أي سيدة لديها مخاوف من المغص الذي تعاني منه قبل الدورة مراجعة الطبيب، لمعرفة السبب الدقيق لهذا المغص.


كيف يمكن التخفيف من المغص قبل الدورة؟

بعد التأكد من أن المغص الذي يحدث قبل الدورة الشهرية طبيعيًا ولا يستدعي العلاج الطبي، يمكن اتباع بعض الطرق البسيطة التي قد تساعد في التخفيف من هذا المغص، ومنها ما يأتي:[٢][٣]

  • العلاج بالحرارة، من خلال تدفئة منطقة البطن باستخدام زجاجة ماء دافئة، فقد يساعد ذلك على التقليل من التقلصات وإرخاء الرحم والتخفيف من الألم.
  • ممارسة التمارين الرياضية، يمكن للتمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي أن تساعد في إطالة العضلات وتقليل أعراض التشنجات والمغص.
  • استخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما في ذلك البارسيتامول (paraceteml) والإيبوبروفين (ibuprofen)، فهي قد تساعد في التخفيف من المغص الذي يسبق الدورة الشهرية.
  • إجراء تغيرات في النظام الغذائي، فقد يساعد ذلك على التخفيف من التقلصات التي تحدث قبل الدورة الشهرية والأعراض الاخرى التي قد تحدث قبل الدورة، ومن هذه التغيرات ما يأتي:
    • تناول وجبات أصغر وبتكرار أكثر، فذلك قد يقلل من الشعور بعدم الراحة والانتفاخ.
    • تجنب الكافيين والكحول.
    • اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات المعقدة، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
    • تقليل كمية الأملاح والأطعمة المالحة.
  • محاولة التقليل من التوتر، من خلال الحصول على قسط كافٍ من النوم، وممارسة تمارين الاسترخاء والتنفس العميق، بالإضافة إلى أنه من الممكن تجربة اليوغا أو التدليك للاسترخاء والتخفيف من التوتر.
  • استشارة الطبيب حول إمكانية استخدام عشبة كف مريم (Agnus Castus)، فهي من الأعشاب المقترحة للتخفيف من الأعراض المترافقة لمتلازمة ما قبل الحيض، وذلك وفق نتائج بعض الدراسات، على سبيل المثال، قد أجريت دراسة على 162 امرأة مصابة بمتلازمة ما قبل الحيض، إذ استخدم ثلاث جرعات مختلفة من عشبة كف مريم خلال الدراسة، وبعد فترة الثلاثة أشهر، تحسنت الأعراض عند النساء اللواتي تناولن 20 ملغ يوميًا مقارنة بأولئك اللواتي تناولن الدواء الوهمي، و8 ملغ، و30 ملغ.[٤] ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه العشبة قد تسبب العديد من الآثار الجانبية، كما أنها غير مناسبة للجميع، خاصةً الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية ويتناولون أدوية، لذلك، قبل استخدامها يجب استشارة الطبيب.[٥]


ما هي الأعراض الأخرى التي تبين قرب الدورة؟

بالإضافة إلى المغص، يوجد العديد من الأعراض والعلامات الأخرى التي قد تدل على قرب موعد الدورة الشهرية، وتُعرف هذه الأعراض والعلامات بمتلازمة ما قبل الحيض، وتتضمن كل مما يأتي:[٦]

  • الرغبة الملحة في تناول الطعام، وغالبًا ما تتعلق هذه الرغبة في الأطعمة الحلوة أو المالحة، ولا يوجد سبب واضح يفسر حدوث ذلك، كما من الممكن أن تعاني بعض السيدات من فقدان في الشهية أو اضطرابات في المعدة.
  • حب الشباب، وهو من أكثر علامات متلازمة الحيض شيوعًا، وعلى العكس من ما هو سائد، لا يؤثر حب الشباب في المراهقين فقط، ويمكن أن يحدث ذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه الفترة، إذ تتسبب في زيادة إنتاج الزهم من الغدد في الجلد، مما قد يتسبب في انسداد المسام، وهذا بدوره يسبب حب الشباب.
  • تغيرات المزاج، وهو من أسوأ الاعراض التي تسبق الدروة الشهرية، وقد تظهر هذه التغيرات على شكل نوبات من التهيج والبكاء والاكتئاب والقلق قبل موعد الدورة الشهرية، كما أن بعض النساء قد يعانينّ من مشاكل في الذاكرة والتركيز قبل موعد الدورة الشهرية.
  • الشعور بالألم، بالإضافة إلى المغص، من الممكن أن تشعر السيدات بأنواع أخرى من الألم قبل موعد الدورة الشهرية بما في ذلكألم الظهر، الصداع، وألم وحساسية الثدي تجاه اللمس، وألم في المفاصل.



المراجع

  1. ^ أ ب "Is It Normal to Have Cramps 5 Days before Period?", toplinemd, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Emma Thornton، "PMS cramps - what is normal? Do you worry that your period pain is abnormal?"، avogel.co، اطّلع عليه بتاريخ 9/2/2021. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (7/2/2020), "Premenstrual syndrome (PMS)", mayoclinic.org, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  4. "Dose-dependent efficacy of the Vitex agnus castus extract Ze 440 in patients suffering from premenstrual syndrome", Phytomedicine ., 15/11/2020, Issue 19, Folder 14, Page 1325. Edited.
  5. Cathy Wong (26/1/2020), "Natural Remedies for PMS Symptoms", verywellhealth, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  6. Nivin Todd, MD (17/12/2020), "Slideshow: A Visual Guide to Premenstrual Syndrome (PMS)", webmd, Retrieved 9/2/2021. Edited.