ميتفورمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ٢٠ مايو ٢٠٢٠
ميتفورمين

الميتفورمين

الميتفورمين (Metformin) أو ما يُشار إليه بين العامة باسم مساعد السكري من أكثر الأدوية استخدامًا لعلاج مرضى السكري، ويُعدّ السكري من الأمراض الشائعة بين الناس، ويُقسّم مرض السكري نوعين؛ هما النوع الأول والنوع الثاتي، وفي النوع الثاني يُنتج الجسم هرمون الأنسولين، لكنّ الخلايا تقاوم هذا الهرمون المسؤول عن إدخال الغلوكوز إلى الخلايا، ممّا يحدّ من فاعليّته، وبالتالي يتراكم الغلوكوز -السكر- في الدم، ويجرى علاج المصاب بهذا النوع من مرض السكري بعدّة طرق، ومنها: اتباع نظام غذائي معيّن، وممارسة التمارين الرياضية، بالإضافة إلى العلاجات الدّوائية؛ ومن بينها دواء الميتفورمين الذي يُستخدَم بهدف خفض مستويات السكر المرتفعة في الدّم، وفي هذا المقال بيان لعدد من أهم استخدامات دواء الميتفورمين وجرعاته والآثار الجانبية.[١]


استخدامات الميتفورمين

يُستخدَم الميتفورمين أساسًا لعلاج مرضى السكري، ويُستخدَم هذا الدواء وحده أو مع أدوية السكر الأخرى؛ كأدوية السلفونيل يوريا أو مع أدوية الأنسولين لخفض مستويات السكر المرتفعة واستعادة الطريقة الطبيعية التي يستخدمها الجسم لإنتاج الطاقة من الطعام.

ومن الجدير بالذّكر أنّ أدوية الميتفورمين لا تساعد المصابين بالسكري من النوع الأول؛ كون جسم المصاب لا يستطيع إنتاج هرمون الأنسولين من البنكرياس في حال الإصابة بالنوع الأول من السكري. ويُتحكّم بمستويات الغلوكوز في هذه الحالات من خلال حقن الأنسولين.[١] إذ تعتمد آلية عمل الميتفورمين على التخفيف من مقاومة الخلايا الأنسولين، والتقليل من كمية الغلوكوز التي يمتصها الجسم من الطعام والتي ينتجها الكبد، وبالتالي فإنّ آلية عمله تسبب وجود الأنسولين كما هو الحال في السكري من النوع الثاني.[٢]

ومن الاستخدامات الأخرى لدواء الميتفورمين علاج متلازمة تكيُّس المبايض عند الإناث، وفي الحقيقة قد يُستخدَم دواء الميتفورمين أحيانًا للتخفيف من الوزن الزائد، لكن ليس من الاستخدمات المُصرَح بها حتى الآن.[٣]


جرعات الميتفورمين

تختلف جرعة الميتفورمين باختلاف تركيزه وهدف الاستخدام، وفي ما يأتي توضيح ذلك:[٤]

  • الجرعة للأفراد البالغين المصابين بالسكري من النوع الثاني: يؤخذ دواء ميتفورمين فوري المفعول بتركيز 500 ميلليغرام مرتين في اليوم، أو مرة واحدة بتركيز 850 ميلليغرامًا بدايًة، ثم تُزاد الجرعة تدريجيًا بمعدّل 500 ميلليغرام أسبوعيًا، أو 850 ميللغرامًا كلّ أسبوعين حتى الحصول على النتيجة المرجوة، مع العلم أنَّ الجرعة القصوى لأدوية الميتفورمين 2550 ميلليغرامًا في اليوم أمّا إذا كانت حبوب الميتفورمين ممتدة المفعول فتؤخذ جرعة أولية من 500-1000 ميلليغرام عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم، وتُرفَع الجرعة تدريجيًا بمقدار 500 ميلليغرام أسبوعيًا.
  • جرعة الأطفال المصابين بـالسكري من النوع الثاني: إذا كان عمر الطفل 10 سنوات فما فوق فإنّ الجرعة الأولية 500 ميلليغرام مرتين في اليوم، وتُرفَع تدريجيًا بمقدار 500 ميلليغرام أسبوعيًا، ويجب أن تؤخذ الجرعة على جرعات مقسّمة مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، والجرعة القصوى 2000 ميلليغرام بالنسبة للأطفال البالغين من العمر 10 سنوات فما فوق، وإذا كان دواء الميتفورمين ممتد المفعول فإنّ الجرعة الأولية 500 ميلليغرام مرة واحدة في اليوم تعطى مساءً مع العشاء.

تهدُف الزيادة التدريجية لجرعات الميتفورمين إلى التقليل من آثار الميتفورمين الجانبية المؤثرة في الجهاز الهضمي والتي تذكَر أدناه، ويُنصَح بأخذ الحبوب فورية المفعول مع الوجبات الغذائية، أمّا الحبوب ممتدة المفعول فيُنصَح بتناولها مع وجبة العشاء.[٤]


الآثار الجانبية للميتفورمين

يتسبب دواء الميتفورمين عند أخذه من خلال الفم في حدوث آثار جانبية خطيرة أو طفيفة، وتتضمن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لدواء الميتفورمين ما يأتي:[٢]

قد تختفي هذه الآثار الجانبية في غضون عدّة أيام إلى عدة أسابيع، والآثار الجانبية لدواء الميتفورمين شديدة لكنَّها نادرة، وفي حال حدوثها تجب مراجعة الطوارئ على الفور، وتتضمن الآتي ذكره:[٢]

  • الحماض اللاكتيكي (Lactic acidosis)، والذي يسبب مجموعة من الأعراض؛ بما فيها التعب، والألم العضلي الشديد، وصعوبة في التنفس، والنعاس، والغثيان، والتقيؤ، واضطراب في نبضات القلب.
  • نقص السكر في الدّم، يؤدي انخفاض مستويات السكر في الدّم إلى ظهور مجموعة من الأعراض؛ كصداع الرأس، والجوع، والتعرق، والتوتر والرعشة، والدوخة، وتسارع نبضات القلب.


تفاعلات الميتفورمين مع الأدوية الأخرى

تتفاعل أدوية الميتفورمين مع الكثير من الأدوية، وقد تؤثر هذه التداخلات في مدى فاعلية الدواء أو تزيد من الآثار الجانبية، وتتضمن تفاعلات أدوية الميتفورمين ما يأتي:[٢]

  • أدوية السكري: قد يتسبب استخدام أدوية الميتفورمين مع بعض أنواع أدوية السكري؛ كالأنسولين والأدوية التي تحفّز إفراز الأنسولين؛ كالغليبوريد (Glyburide) في خفض مستويات السكر في الدّم.
  • أدوية ضغط الدّم: والتي تستخدم لخفض ضغط الدّم؛ كمدرات البول، ومنها الفيورسمايد (Furosemide) والهيدروكلوروثيازايد (Hydrochlorothiazide)، إذ تؤدي هذه الأدوية إلى زيادة مستويات السكر في الدّم، فتقلِّل من فاعلية الميتفورمين، أمّا في ما يخص دواء النيفيبيدين (Nifedipine)، وهو من الأدوية المثبطة لقناة الكالسيوم المُستخدَم لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم، فهو يزيد من مستويات الميتفورمين في الدم؛ مما يزيد من خطر الإصابة بالأعراض الجانبية.
  • أدوية الكوليسترول: يتفاعل دواء الميتفورمين مع دواء حمض النيكوتينك (Nicotinic acid)، ويؤدي ذلك إلى تقليل فاعلية الميتفورمين في خفض نسبة السكر في الدّم.
  • أدوية الغلوكوما: يؤدي تناول أدوية الميتفورمين مع أدوية الغلوكوما -المياه الزرقاء على العين-؛ بما فيها أسيتازولاميد (Acetazolamide)، وميثازولاميد (Methazolamide)، ودورزولاميد (Dorzolamide)، وبرينزولاميد (Brinzolamide) إلى زيادة خطر الإصابة بالحماض اللاكتيكي.
  • أدوية النوبات التشنجية: ومنها الفينوتين (Phenytoin)، الذي يتعارض مع دواء الميتفورمين، ويسبب تقليل فاعلية الميتفورمين في خفض مستويات السكر في الدّم.
  • أدوية حرقة المعدة: يؤدي تناولها؛ كأدوية السيميدتدين (Cimetidine) مع الميتفورمين إلى زيادة خطورة الإصابة بالحماض اللاكتيكي.
  • أدوية الذهان: ومنها الكلوربرومازين (Chlorpromazine)، والفلوفينازين (Fluphenazine) والتي إن استُخدِمت مع أدوية الميتفورمين تقلّ فاعلية أدوية الميتفورمين في خفض مستويات السكر.
  • أدوية الغدة الدرقية: ومنها الليفوثيروكسين (Levothyroxine)، مما يؤدي إلى انخفاض فاعلية الميتفورمين في خفض نسبة السكر في الدّم.


مخاطر الجرعة الزائدة من الميتفورمين

على الرغم من أنّ أدوية الميتفورمين آمنة الاستخدام في الغالب، لكنّ الجرعة الزائدة منها قد تبدو خطيرة، ومن أبرز مخاطر الجرعة الزائدة من الميتفورمين الإصابة بالحماض اللاكتيكي، وهي حالة خطيرة تستدعي مراجعة الطبيب بشكل فوري، ولا بُدّ من معرفة أعراض الجرعة الزائدة من الميتفورمين. والتي تتضمن الآتي:[٥]

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.
  • التنفس السريع.
  • عدم انتظام ضربات القلب أو تباطؤها.


مخاطر عدم تناول الدّواء

لا يشكّل نسيان أخذ دواء الميتفورمين أيّ خطورة؛ وعليه فلا بُدّ من أخذ الجرعة الفائتة عند تذكرها، وإذا كان الوقت قد مضى وحان وقت الجرعة الثانية فيبنغي أخذ هذه الجرعة والاستمرار في أخذ الجرعات حسب الجدول المرسوم عبر الطبيب دون مضاعفتها؛ لتعويض الجرعة الزائدة،[٤] أمّا إذا توقف الشخص عن تناول أدوية الميتفورمين فيسبب ذلك العديد من المخاطر نتيجة ارتفاع مستويات السكر في الدّم، وتتضمن المضاعفات الآتي:[٦]

  • اعتلال الشبكية السكري.
  • تلف الأعصاب أو ما يُعرف باعتلال الأعصاب السكري.
  • اضطرابات في الصحة الجنسية.
  • القدم السكرية.
  • مشكلات في الكلى.


المراجع

  1. ^ أ ب mayo clinic (2020-3-1), " Metformin (Oral Route) Print Description "، mayo clinic, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث University of Illinois-Chicago (2018-12-20), "Metformin, Oral Tablet"، healthline., Retrieved 2020-5-12. Edited.
  3. Ana Ciubotaru (12-8-2018), "Metformin: uses, benefits and side effects"، echo, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Drugs.com staff (2020-4-9), "Metformin Dosage"، drugs.com, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  5. webmd staff , "Metformin HCL"، webmd, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  6. Lana Burgess (2019-3-20), "Can people with type 2 diabetes stop taking metformin?"، medicalnewstoday., Retrieved 2020-5-12. Edited.