نزول إفرازات بنية في وقت الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠
نزول إفرازات بنية في وقت الدورة

الإفرازات البنية

تشعر المراة بالقلق عند ملاحظة تغيّر في إفرازات المهبل لديها، والتي تكون علامةً على صحّتها العامة، ومن أحد هذه الإفرازات هي الإفرازات البنية، التي تُعرَف على أنّها دماء قديمة متبقيّة في الرحم، فالدم الجديد يمتلك اللون الأحمر الفاتح، ومع مرور الوقت وتعرّضه للأكسجين، يميل لونه ليصبح أكثر قتامةً فيتحوّل إلى اللون البني.


وفي بعض الحالات قد تكون الإفرازات البنية علامةً تحذيرية متعلّقة بصحّة المرأة، لذلك عند ملاحظة هذه الإفرازات في غير وقت حدوث الدورة الشهرية، يجب مراجعة الطبيب.[١]


أسباب محتملة لنزول إفرازات بنية في وقت الدورة؟

يمكن ملاحظة الإفرازات البنية قبل او بعد الدورة الشهرية لأسبابٍ عديدة، والتي يمكن تفصيلها كالآتي:


الإفرازات البنية قبل وقت الدورة

لا تعدّ الإفرازات البنية قبل وقت الدورة أمرًا مقلقًا، فهي تكون عبارة عن إفرازات مهبلية ممزوجة بالدم القديم المتبقّي في الرحم، وقد يكون سبب الإفرازات البنية قبل الدورة كما يأتي:[٢]


  • في حالة عدم وجود حمل:
    • يكون إشارة على الدم القديم الذي يخرج من الرحم، وبتدفق ببطئ، مما يحوّل لون الدم الأحمر إلى البني.
    • علامة على الإباضة لدى المرأة.
    • ردّ فعلٍ تحسسي على فحص المهبل أو عنق الرحم.
    • الاحتكاك الناجم عن العلاقة الزوجية.
  • يمكن أنّ تكون الإفرازات البنية أو الزهرية قبل الدورة علامة مبكّرة على الحمل، وليس من الضروري أن تلاحظ جميع النساء هذه العلامة، وهي تسمّى بنزيف الغرس الذي يحدث عندما تزرع البويضة المخصّبة نفسها في بطانة الرحم، ويمكن ملاحظته بعد أسبوعٍ إلى أسبوعين من إخصاب البويضة.
    • إشارة إلى الحمل خارج الرحم، أو الإجهاض، وذلك في حالاتٍ نادرة.
  • اقتراب سن انقطاع الطمث: تكون الإفرازات البنية قبل الدورة أمرًا طبيعيًا عند النساء في عمر الاربعينات أو الخمسينات، فهي إشارةٌ إلى الفترة الانتقالية لانقطاع الطمث عند المرأة، بالإضافة إلى حدوث أعراضٍ أخرى تُصاحِب الإفرازات البنية قبل الدورة.



الإفرازات البنية بعد وقت الدورة

يوجد عدد من الاسباب التي تُعزَى إلى ظهور الإفرازات البنية بعد الدورة، وهي:[٣]


  • دم الدورة الباقي: يستغرق الدم في نهاية الدورة وقتًا أطول لمغادرة الجسم، وخلال ذلك يتعرّض الدم للأكسدة فيتحوّل لونه من الأحمر إلى البني، ويكون ذو مظهر سميك، وجاف ومتكتل، مقارنةً بالدم العادين والذي قد يستمرّ ليومٍ أو يومين، بالاعتماد على قدرة الرحم في التخلّص من بطانته وسرعة تدفق الدم خارج الجسم.


  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات (Polycystic ovary syndrome): تسبب هذه المتلازمة خللاً في الهرمونات الأنثوية، وارتفاعًا في مستويات الهرمونات الذكرية، مما ينجم عنه اضطرابٌ في مواعيد الدورة الشهرية، وفي بعض الحالات انقطاعها التام، وقد تكون الإفرازات البنية بديلاً عن حدوث الدورة الشهرية بصورةٍ كاملة، أو قد تكون دمًا باقيًا من دورة شهرية سابقة، بالإضافة إلى أعراض أخرى ترافق الإفرازات البنية لهذه المتلازمة مثل نمو الشعر غير المرغوب به.


  • استخدام غرسات منع الحمل (Birth control implant): وهي إحدى الوسائل الهرمونية التي تُوضَع تحت طبقة الجلد مباشرةً في أعلى الذراع، لإطلاق هرمون البروجستين في الجسم ومنع حدوث الحمل، وتكون الإفرازات البنية بعد الدورة أحد الآثار الجانبية لهذه الغرسات.


  • الامراض المنقولة جنسيًا: تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسيًا ظهور الإفرازات البنية بعد الدورة، لتكون علامةً على حدوثها، ومن هذه الأمراض السيلان والكلاميديا، والتهاب المهبل الجرثومي، بالإضافة إلى علاماتٍ وأعراضٍ أخرى ترافقها.



أعراض لو تزامنت مع وقت الحيض لا تتجاهليها!

يختلف وقت وطبيعة حدوث الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، لكن يوجد عدد من الاعراض المشتركة التي لا يجب أنّ تتجاهلها أيّ امرأةٍ فور حدوثها، والتي يمكن إجمالها بالتالي:[٤]


  • عدم انتظام حدوث الدورة الشهرية في الوقت ذاته من كل شهر.
  • النزيف المهبلي القوي.
  • الدورة الشهرية القصيرة، أو الطويلة على غير المعتاد.
  • تقلّصات شديدة في منطقة البطن.
  • النزيف المهبلي بين فترات الدورة الشهرية.
  • آلام الثدي.
  • الإسهال أو الرغبة بالتقيؤ.


نصائح للتخفيف من أعراض الدورة الشهرية

تواجه بعض النساء آلامًا شديدة وقت الدورة الشهرية، مما يمنعها عن القيام بالأعمال اليومية، ولذلك يوجد عدد من النصائح التي تخفف الشعور بهذه الآلام، وهي:[٥]


  • ممارسة اليوغا وتمارين الاسترخاء.
  • استخدام كمادات الماء الساخن على منطقة البطن للتخفيف من الإحساس بالمغص.
  • تناول مسكّنات الألم الأمنة، مثل الإيبوبروفين.
  • الوخز بالإبر الصينينة، يساعد على تهدئة نشاط الجهاز العصبي المركزي.
  • شرب شاي الأعشاب.
  • إضافة مكمّلات المغنيسيوم إلى النظام الغذائي، أو تناول الأطعمة الغنية به، مثل اللوز والسبانخ.
  • تدليك منطقة البطن باستخدام الزيوت الأساسية للتقليل من الإحساس بالألم.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه في النظام الغذائي خلال هذه الفترة.


المراجع

  1. "Brown Vaginal Discharge: What May It Mean?", flo.health, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  2. "What causes brown discharge before a period?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  3. "Whats Causing Brown Discharge After My Period", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  4. "7 Period Symptoms No Woman Should Ignore", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  5. "10 Home Remedies to Relieve Menstrual Cramps", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-11-05. Edited.