نسبة هرمون الحمل في الاسبوع الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠
نسبة هرمون الحمل في الاسبوع الخامس

هرمون الحمل

هرمون الحمل HCG هو أحد الهرمونات المهمة لدى جميع النساء تقريبًا، فهو الهرمون الذي تتأكد به المرأة من حدوث حملها بواسطة ذلك الاختبار المنزلي البسيط الذي تستخدم به عينة من البول، أو اختبار الدم الذي تجريه في المختبر. لكن لا تقتصر أهمية هرمون الحمل على تأكيد حدوث الحمل وحسب، بل له العديد من الوظائف الأخرى أهمها هو متابعة الحمل ونمو الجنين، إذ يبدء إفراز هرمون الحمل في الجسم مبكرًا بعد تعشيش البويضة المخصبة بجدران الرحم بأيام قليلة، ثم يتضاعف مستواه كل 48 ساعة فيظهر في البول والدم سريعًا، ويستمر في الارتفاع حتى يصل إلى أعلى مستوياته بين الأسبوع 7-12 من موعد آخر دورة شهرية، ثم يقل مستواه في الدم تدريجيًا حتى موعد الولادة، لذا يمكن الاعتماد على مستواه في الدم لمتابعة الحمل وتحديد عمر الجنين تقريبًا كما سنرى.[١]


نسبة هرمون الحمل في الاسبوع الخامس

اختبار الحمل الرقمي أو الكمي (Quantitative pregnancy test) هو تحليل دم يجرى بالمختبر لقياس مستوى هرمون الحمل في الدم بدقة، وتكون نتيجته بالأرقام وبناءً على هذه الأرقام يحدد عمر الجنين بالتقريب، ونؤكد على كلمة بالتقريب لأن كما سنرى الأرقام المتوقعة تكون متفاوتة كثيرًا، فمستوى هرمون الحمل في الدم يختلف من امرأة لأخرى ومن حمل لآخر، لذا ما يهم المرأة عند إجراء هذا التحليل هو التأكد من زيادة مستوى الهرمون مع التقدم في الحمل.[١] وفيما يلي تتبع لمستوى الهرمون حتى الأسبوع الخامس من الحمل الذي يحتسب من موعد آخر دورة شهرية ويقاس بوحدة وحدة من هرمون الحمل لكل لتر:[٢]

  • المرأة غير الحامل: أقل من 10.
  • الشك بحدوث حمل: 10-25.
  • النتيجة المؤكدة لحدوث الحمل: أعلى من 25.
  • الأسبوع الرابع من الحمل أي قبيل موعد الدورة الغائبة: 25-750.
  • الأسبوع الخامس من الحمل أي بعد غياب الدورة بأسبوع تقريبًا: 200-7000.


هل لنسبة هرمون الحمل أية دواعي تشخيصية؟

بالطبع، فقياس مستوى هرمون الحمل يستخدم في تشخيص العديد من الاضرابات التي قد تصيب المرأة أو الجنين حلال فترة الحمل مثل:[٣][٤]

  • الحمل خارج الرحم (Ectopic Pregnancy)، هو اضطراب يصيب المرأة الحامل وينتج عن تعشيش الجنين بأي مكان آخر بخلاف بطانة الرحم، وغالبًا ما يكون هذا المكان قناة فالوب، مما يسبب انخفاض مستوى الهرمون عن الطبيعي وظهور بعض الأعراض مثل النزيف، ويعدّ الحمل خارج الرحم جالة خطيرة قد تسبب وفاة المرأة الحامل إن لم يتم التخلص من هذا الحمل.
  • الإجهاض أو ما يعرف بخسارة الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل، فينتج عنه انخفاض مستوى هرمون الحمل عن الطبيعي أو عدم زيادته بالمعدل الطبيعي.
  • الكشف عن إصابة الجنين بمتلازمة داون.
  • التأكد من سلامة الحمل بعد الخضوع لأي إجراء قد يضر الجنين مثل؛ الأشعة السينية على أي جزء من الجسم.

كما يستخدم هرمون الحمل في تشخيص الإصابة ببعض الأمراض الأخرى لدى المرأة غير الحامل مثل:[٣]

  • بعض أنواع السرطان التي تفرز هرمون الحمل وبالتالي تسبب ارتفاع مستواه في الدم رغم عدم وجود حمل مثل؛ سرطان الرحم، وسرطان المبيض، وسرطان الرئة، وسرطان الثدي.
  • تشخيص سرطان الخصية لدى الرجال.
  • تشخيص بعض الأمراض غير السرطانية مثل؛ التهاب القولون وتليف الكبد والقرح.


هل تختلف نسبة هرمون الحمل عند الحمل بتوأم؟

نعم تختلف نسبة هرمون الحمل عند الحمل بتوأم أو أكثر، فيرتفع مستواه بنسبة 30-50% تقريبًا عن الحمل بالجنين الواحد، فكل جنين موجود بالرحم يفرز هرمون الحمل الخاص به وبالتالي يرتفع المستوى الكلي في الدم، ويتزايد أسرع مما يسبب ظهور الهرمون مبكرًا في البول والدم. لكن بسبب تباين واختلاف مستوى هرمون الحمل من امرأة لأخرى يجب عدم الاعتماد على مستوى الهرمون وحسب في التنبؤ بالحمل بتوأم، بل يجب مراجعة الطبيب لإجراء الموجات الصوتية على الرحم لتحديد عدد الأجنة.[٥]


أسئلة شائعة

كيف يجرى اختبار هرمون الحمل بالدم؟

اختبار هرمون الحمل بالدم يجرى بالمختبر باستخدام عينة دم صغيرة يسحبها الفني المسؤول بالمختبر من وريد ذراع المرأة بعد ربط أعلى الذراع برباط مطاط ضاغط، ليظهر الوريد بوضوح ويسهل سحب العينة منه، وبعد تحديد الوريد المطلوب القريب من سطح الجلد، يعقم الجلد بالكحول ثم تغرس الإبرة بالوريد ويسحب الدم إلى أنبوب صغير متصل بالإبرة، ثم يخلع الفني الرباط ليتدفق الدم وتتجمع عينة ذات حجم مناسب للاختبار، وبعد الانتهاء تزال الإبرة ويوضع مكانها قطعة قطن صغيرة لإيقاف الدم لذا يجب الضغط عليها قليلًا، وبعدها توضع ضمادة صغيرة على الجرح.[٣]

هل يحتاج اختبار هرمون الحمل بالدم أي تحضيرات؟

لا، لا يحتاج هذا الاختبار إلى أي تحضيرات مسبقة، لكن قد تتأثر نتيجته ببعض الأدوية التي تتناولها المرأة مثل؛ أدوية الخصوبة، أو تدخين الماريجوانا لذا يجب أن يكون الطبيب على علم بكل الادوية التي تتناولها المرأة.[٣]

ما مخاطر اختبار هرمون الحمل في الدم؟

هو اختبار بسيط لا يستدعي القلق، لكن قد يسبب وخز الإبرة الشعور بألم بسيط، وقد يصاحبه مخاطر نادرة مثل النزيف الغزير، والدوخة والدوار، والإغماء، وظهور كدمة مكان سحب العينة أو ظهور تجمع دموي أسفل الجلد، كما قد يصاب مكان سحب العينة بعدوى أو قد تتورم الأوردة الدموية.[٣]

ما أسباب انخفاض هرمون الحمل رغم وجود حمل؟

قد تكون نتيجة اختبار هرمون الحمل أقل مما هو متوقع لعمر الجنين الحالي ويكون ذلك لأحد الأسباب التالية:[٦]

  • الحمل اللاجنيني أو ما يسمى بالبويضة التالفة، وهو انغراس البويض المخصبة بالرحم لكن عدم تطورها إلى جنين.
  • الإجهاض كما ذكرنا سابقًا.
  • خطأ في احتساب عمر الجنين مثلما يحدث عندما تكون الدورة الشهرية غير منتظمة، أو عند عدم تذكر المرأة موعد آخر دورة لها والتي يحتسب منها بداية الحمل.
  • الحمل خارج الرحم.


المراجع

  1. ^ أ ب Heidi Murkoff (2019-11-18), "HCG Levels During Pregnancy: What Is Normal?", whattoexpect, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  2. "hCG levels", pregnancybirthbaby, 2018-10-31, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Brian Wu (2018-03-14), "Human Chorionic Gonadotropin (hCG) Blood Test", healthline, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  4. Joana Cavaco Silva (2018-04-29), "What do low hCG levels mean?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  5. Sanjana Sainani (2019-06-20), "HCG Levels Know Twin Pregnancy Better", parenting.firstcry, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  6. Joana Cavaco Silva (2018-04-29), "What do low hCG levels mean?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-24. Edited.