نصائح في الشهر السابع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٩ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢٠
نصائح في الشهر السابع من الحمل

الشهر السابع من الحمل

يمتد الشهر السابع من الأسبوع الخامس والعشرين حتى الثامن والعشرين، ويعدّ بداية مرحلة الثالثة من الحمل، وتحدث الكثير من التّغيرات في الجنين في الشهر السابع من الحمل، كنمو دماغ الجنين والجهاز العصبي، فتتطور لدى الجنين حاستي السمع والشم، وتبدأ الرئتين بالعمل، ويكون لدى الجنين دورات واضحة من الاستيقاظ والنوم، كما يستجيب الجنين للأضواء الساطعة والظلام، ويستطيع فتح عينيه ببطء، بالإضافة إلى تطوّر براعم التذوق، وبدء عمل الجهاز الهضمي، وغيرها العديد من التغيرات.

لا يقتصر حدوث التغيرات على الجنين فحسب إنّما تشمل التّغيرات جسم الحامل، كزيادة التعب والإعياء، وزيادة الشعور بالتشنجات البطنية، والألم في أسفل الظهر، وزيادة عدد مرات التبول، بالإضافة إلى تغيرات الثدي، وتورُّم اليدين والقدمين، كما قد تُصاب المرأة الحامل خلال هذه الفترة بدوالي الساقين واضطرابات المشي.[١]


نصائح للحامل في الشهر السابع

تكون الحامل بحاجة إلى رعاية فائقة في هذه المرحلة؛ كونها ستواجه العديد من التغيّرات، ويوجد العديد من النّصائح التي تحفظ سلامة الأم والجنين إلى أن تجري عمليّة الولادة بصورة طبيعيّة، وتتضمّن هذه النّصائح ما يأتي:[٢]

  • المشي باستمرار مع أخذ قسط من الرّاحة خلال المشي، مع ضرورة تجنّب الجلوس في نفس المكان لفترات طويلة، والحفاظ على نشاط الجسم والمرونة قد الإمكان.
  • ممارسة الهوايات، إذ تساعد على الشّعور بالسّعادة والاسترخاء، والتقليل من التّوتر والضّغوطات النفسية التي تزداد في هذه المرحلة.
  • ممارسة التّأمّل وتمارين التّنفس بمعدّل 10-15 دقيقةً يوميًا.
  • الالتزام بممارسة التّمارين الرّياضية الخاصّة بالحوامل، بالإضافة إلى تمارين الإطالة، وذلك بإشراف مدرّب خاصّ.
  • اتباع نظام غذائي صحّي، يتمثّل بالأطعمة الغنيّة بالحديد، كالبيض، والفواكه، والحبوب، والخضراوت الورقيّة، واللحوم الحمراء، بالإضافة إلى الأغذية الغنيّة بفيتامين سي، ويمكن أن تأخذ الحامل المكمّلات الغذائية الغنية بهذه الفيتامينات مع الحصول عليها من الطّعام، وفي هذه المرحلة تتطوّر الأدوات المعرفية والبصرية للجنين، لذا يفضّل أن تأخذ الحامل حبوب أوميغا 3؛ وذلك بهدف تعزيز نمو الجنين، وتوجد الأحماض الدهنية أوميغا 3 في المأكولات البحريّة.
  • وضعيّة النّوم في هذه المرحلة أمر بالغ الأهمية، لذا من الأفضل أن تحافظ الحامل على وضعيّة الجانب الأيسر في النّوم؛ لأنّ ذلك يحافظ على التروية الدموية للجنين، كما ويساعد على دعم وظائف الكلى والتخفيف من التورّم.
  • الإقلاع عن التّدخين، وتجنّب المشروبات الكحوليّة.
  • المحافظة على الجلوس أو الوقوف بوضعيّات صحيحة مع تجنّب الانحناء.
  • التعامل بحذر مع الأشياء الثّقيلة وعدم رفعها، خاصّةً في هذه المرحلة من الحمل؛ أي الشّهر السّابع.
  • ضرورة معرفة أنّ التقلبات المزاجية التي تحدث في هذه المرحلة أمر طبيعيّ نتيجة التغيرات الهرمونيّة، لذا من الأفضل الاسترخاء والاستعداد عقليًا وعاطفيًا لهذه اللحظات.
  • الابتعاد عن ضغوطات العمل، وأخذ إجازة الأمومة في حال القدرة على ذلك.
  • أخذ مطعوم الإنفلونزا، إذ إنّ النساء الحوامل يكنّ أكثر عرضةً للإصابة بالمرض، والتّعرّض لمضاعفات خطيرة عند الإصابة بالإنفلونزا مقارنةً مع النساء غير الحوامل.[٣]


فحوصات الشّهر السّابع من الحمل

بالإضافة إلى النّصائح المذكورة سابقًا لا بُدّ للحامل من أن تراجع الطّبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، والتي تشمل ما يأتي:[٤]

  • فحص ضغط الدّم.
  • التّحقق من وزن الحامل.
  • إجراء اختبار بول؛ وذلك بهدف الكشف عن الإصابة بمرض السّكري، أو مقدمات الارتعاج -المرحلة التي تسبق تسمّم الحمل-، إذ تُسبِّب الإصابة بمقدمات الارتعاج ارتفاع نسبة البروتين في الجسم.
  • إجراء اختبار دم؛ بهدف التحقّق من الإصابة بفقر الدّم، خاصّةً إذا كانت الحامل مصابةً بفقر الدّم في مراحل مبكّرة من الحمل.
  • فحص عنق الرّحم.
  • التصوير بالموجات فوق الصّوتية؛ للتأكدّ من نموّ الجنين بصورة طبيعيّة، وإجراء فحص إلكتروني لمعدّل نبضات قلب الجنين.
  • اختبارات الأمراض المنقولة جنسيًّا، بالاعتماد على عوامل الخطر لدى الحامل فإنّ الطبيب يجري اختبارات للكشف عن الكلاميديا، والسّيلان، ومرض الزّهري، وفيروس نقص المناعة البشريّة.
  • فحص السّائل الأمينوسي، يمكن إجراء عملية بزل من خلال إدخال إبرة صغيرة من خلال البطن إلى الرّحم، وسحب عيّنة من السّائل الأمينوسي عند وجود اعتقاد أنّ الحامل مصابة بعدوى بكتيريّة تدعى التهاب المشيماء والسلى، كما يُجرى الاختبار للكشف عن فقر الدّم الجنيني، وإصابة الجنين بالاضطرابات الكرموسومية كمتلازمة داون.
  • فحوصات اخرى: وتتضمن هذه: اختبار عدم الإجهاد في أثناء الحمل، واختبار الأوكسيتوسين.


ما هي الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب؟

فيما يلي بعض التحذيرات التي تستوجب انتباه الحامل جيّدًا، ومراجعة الطبيب عند ظهور أيّ أعراض غير طبيعية، كما يأتي:[٣]

  • النزيف: يُشير حدوث نزيف وألم شديد في البطن وتقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية إلى حدوث انفصال المشيمة عن جدار الرحم، الأمر الذي يستدعي مراجعة الطوارئ على الفور.
  • الغثيان الشديد والقيء: يعدّ الغثيان من أكثر أعراض الحمل شيوعًا، لكنّه يصبح خطرًا عندما لا تستطيع الحامل شرب أي شيء أو أكله، ممّا يؤدي إلى إصابتها بالجفاف، لذا يتوجّب مراجعة الطبيب عند شعور الحامل بالغثيان الشديد.
  • انخفاض مستوى نشاط الطفل: لا يوجد عدد محدد لركلات الجنين، لكنّ الحدّ الأدنى يكون 10 ركلات للجنين خلال ساعتين، لذا في حال كان عدد حركات الطفل أقل من ذلك من الضروري مراجعة الطبيب.
  • الانقباضات المتكررة: تعدّ دلالةً على اقتراب الولادة المبكرة، والعديد من النساء الحوامل يقعنَ بالخطأ في تمييز الانقباضات الصحيحة والكاذبة، لذا فإنّ حدوث انقباضات متكررة في الثلث الأخير من الحمل يستدعي مراجعة الطبيب، ولكن يمكن تمييز الانقباضات الكاذبة -انقباضات براكتسون هيكس- بأنَّ شدتها لا تزداد مع الوت، وغير منتظمة، كما يساعد شرب الماء والاسترخاء على التخفيف منها، على عكس الانقباضات الحقيقية التي تشير إلى اقتراب موعد الولادة.
  • أعراض مقدمات الارتعاج: ومن ذلك الصداع الشديد المستمر، واضطرابات الرؤويةة، وألم البطن، ففي حال ظهور هذه الأعراض من الضروري مراجعة الطبيب على الفور، إّ تدل على الإصابة بمقدمات الارتعاج، ويُعرَف هذا بأنَّه ارتفاع ضغط الدم المتزامن مع ظهور البروتين في البول، والذي يحدث ما بعد الأسبوع العشرين من الحمل.


المراجع

  1. DEEPA BALASUBRAMANIAN (2016-11-29), "7th Month Pregnancy Care – What To Expect, Do’s & Dont’s"، momjunction, Retrieved 2019-2-4. Edited.
  2. Mahak Arora (2018-6-1), "7th Month of Pregnancy – Symptoms, Body Changes & Care"، parenting.firstcry., Retrieved 2019-5-13. Edited.
  3. ^ أ ب Nivin Todd, MD (2012-12-6), "7 Pregnancy Warning Signs"، .webmd, Retrieved 2019-2-4. Edited.
  4. Elea Carey (2015-12-15), "The Third Trimester: Which Test Could Save Your Baby?"، healthline., Retrieved 2019-5-13. Edited.