نصائح لمرضى القولون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩

القولون

يُسمّى القولون أيضًا الأمعاء الغليظة، ويرتبط الدقاق -هو الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة- بالقرم، وهو الجزء الأول من القولون في أسفل البطن الأيمن، والباقي من القولون مقسّم أربعة أجزاء؛ هي: القولون الصاعد في أعلى الجانب الأيمن من البطن، والقولون المستعرض يمتد عبر البطن، والقولون الهابط في أسفل البطن الأيسر، والقولون السيني هو تقويس قصير للقولون يوجد قبل المستقيم مباشرة، ويزيل القولون الماء والأملاح وبعض العناصر الغذائية التي تشكل البراز، وتبطن العضلات جدران القولون، وتضغط على محتوياته، وتوجد مليارات من البكتيريا التي تغلف القولون وتعيش بتوازن صحي مع الجسم.[١]


نصائح لمرض القولون

هناك عدة نصائح يجب اتباعها لضمان سلامة القولون للحفاظ على الصحة، ومن هذه النصائح:[٢]

  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف؛ مثل: الخضراوات والفواكه، فهي تعزز من كفاءة عمل جهاز الهضم، وتنشّط حركة الأمعاء والقولون.
  • ممارسة التمارين الرياضية، خاصة المشي.
  • عمل فحوصات روتينية للأمعاء والقولون.
  • عدم الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالسكر والدهون، وعدم الإفراط في تناول اللحوم الحمراء؛ لأنه الإفراط في تناولها يزيد من نسبة الإصابة بسرطان القولون.
  • شرب الكثير من الماء، خاصة بعد الوجبات.
  • مضغ الطعام جيدًا قبل بلعه، وتناوله ببطء.
  • تنظيم أوقات الدوام، والابتعاد عن السهر.
  • التقليل من تناول المنبهات؛ مثل: القهوة، والشاي؛ لأن تناولها يهيج القولون.
  • الابتعاد عن التدخين؛ لأنّ التدخين يثير القولون.
  • تناول الغذاء الصحي المتوازن، الذي يحتوي على العناصر الضرورية لصحة الجسم.
  • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة؛ لأن هذه الأطعمة صعبة الهضم وتشكل عبئًا على الأمعاء، والتقليل من التوابل والأطعمة الحارة؛ لتجنب حدوث تقلصات في الأمعاء، وهذا يؤدي إلى زيادة أعراض القولون وخاصة الإسهال.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الانتفاخ؛ مثل: البقوليات، ومنها: الحمص، والعدس، والفول، والخضراوات الصليبية؛ مثل: الملفوف، والبروكلي، والكرنب.


سرطان القولون والمستقيم

هو سرطان يبدأ في المستقيم أو القولون، وتُقدّر جمعية السرطان الأمريكية أنّ 1 من كل 22 رجلًا وامرأة من كل 24 امرأة يصابون بسرطان القولون والمستقيم، وقد لا تظهر أية أعراض عند الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم خاصة في المراحل المبكرة، لكن من الممكن الإصابة ببعض الأعراض في المراحل المبكرة للسرطان، ومنها: الإمساك، والإسهال، والتغيرات في لون البراز، وتغييرات في شكل البراز، ودم في البراز، والغاز المفرط، وألم في البطن، وهناك مراحل لـسرطان القولون والمستقيم مقسّمة أربع مراحل:[٣]

  • المرحلة الأولى: اختراق السرطان بطانة القولون أو المستقيم، أو الغشاء المخاطي، لكن لم ينتشر إلى جدران الأعضاء.
  • المرحلة الثانية: انتشار السرطان إلى جدران القولون أو المستقيم، لكن دون التأثير في الغدد الليمفاوية أو الأنسجة القريبة.
  • المرحلة الثالثة: انتقال السرطان إلى الغدد الليمفاوية، لكن ليس إلى أجزاء أخرى.
  • المرحلة الرابعة: انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى بعيدة؛ مثل: الكبد أو الرئتان.


الوقاية من سرطان القولون

هناك عوامل خطر معينة لـسرطان القولون؛ مثل: تاريخ الأسرة، والعمر لا تمكن الوقاية منها، لكن نمط الحياة يسهم في الوقاية من الإصابة بسرطان القولون أو تقليل احتمال الإصابة به، ومنها:[٣]

  • تقليل تناول كمية اللحوم الحمراء.
  • تناول المزيد من الأطعمة النباتية.
  • تقليل الدهون.
  • ممارسة الرياضة يوميًا.
  • تقليل التوتر.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, "Picture of the Colon"، .webmd, Retrieved 2019-5-13. Edited.
  2. Julie Wilkinson, "What Is Function of the Colon?"، .verywellhealth, Retrieved 2019-5-13. Edited.
  3. ^ أ ب Carmella Wint , Jennifer Nelson (2019-2-7)، "Colorectal (Colon) Cancer"، healthline, Retrieved 2019-5-15. Edited.