هل أستطيع ارتداء الكمامة أكثر من مرة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٦ أغسطس ٢٠٢٠
هل أستطيع ارتداء الكمامة أكثر من مرة؟

الكمامات: هل هي ضرورة؟

في الوقت الحالي ومع انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، أوصت الجهات المختصة مثل منظمة الصحة العالمية بضرورة التباعد الإجتماعي؛ إذ يعد الوسيلة الوحيدة للوقاية والتقليل من خطر العدوى لعدم توفر علاج أو لقاح حتى الآن، بالإضافة لارتداء الكمامة عند خروجك من المنزل أو في حال وجودك في التجمعات.

ليس هذا وحسب، بل قامت بعض الحكومات بفرض غرامات مادية تجبر المواطنين على ارتداء الكمامة، مما يجعل البعض يلجأ إلى إعادة استخدام الكمامة مرة أخرى، فهل يعد ذلك ممكنًا؟ وما هي الطريقة الصحيحة المتَّبعة عند إعادة استخدام الكمامة؟[١]


هل أستطيع ارتداء الكمامة أكثر من مرة؟

يختلف الأمر حسب نوع الكمامة المستخدمة، إذ إنّ العديد من أنواع الكمامات مثل الكمَّامات الجراحيَّة (Surgical Masks) مخصصة للعاملين في مجال الرعاية الصحية، فإذا كنت تمتلك واحدة، فينبغي أن ترتديها مرةً فقط ثم تتخلص منها في كيس بلاستيكي أولاً، ثم تضع الكيس في القمامة، وتغسل يديكَ بالصابون والماء جيدًا بعد ذلك.[٢]

أما بالنسبة لأقنعة التنفس (المعروفة أيضًا باسم أقنعة الوجه التنفسية المرشحة-FFR) والمتاحة بمستويات متفاوتة الأداء مثل؛ (FFP2، FFP3، N95، N99) فهي مخصصة للأشخاص الذين يتعاملون مع مرضى الكورونا فقط، وبحسب مركز السيطرة على الأمراض (CDC) فيمكن أن يرتدي نفس الشخص خمس مرات قناع N95، وذلك ضمن شروط معينة. [٣]

أمّا النوع الأكثر انتشارًا، فهي الكمامات غير الطبية (االكمامات القماشية)، ويمكن إعادة استخدامها مع مراعاة غسلها بالماء الساخن والمنظفات أو الصابون بعد كل مرة، فيمكن وضع الكمامة في الغسالة ثم الانتظار حتى تجف، ولا تنسَ غسل يديك بالصابون والماء جيدًا عند الانتهاء. [٢][١]


هل يمكن غسل الكمامة؟

يجب غسل كمامات الوجه القماشية بعد كل استخدام، ومن المهم دائمًا مراعاة القواعد العامة الصحيحة عند إزالة الكمامة وغسل الأيدي بعد لمس الكمامة المستخدمة، وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإنّها توصي بضرورة غسل الكمامات القماشية مرة واحدة في اليوم على الأقل.

أمّا طريقة غسل الكمامة، فإليكَ خطواتها في الآتي:[١]

  • يجب وضع الكمامة عند الانتهاء من استخدامها في كيس خاص بلاستيكي نظيف يمكن إغلاقه.
  • يمكن استخدام غسالة الملابس أو تنظيفها يدويًا بالحوض.
  • أمسك الكمامة من الشريطين المطاطيين عند إخراجها من الكيس.
  • اغسل الكمامة بسائل التنظيف أو الصابون مع الماء الدافئ، ويفضل أن يكون ساخنًا (لا تقل حرارته عن 60 درجة مئوية).
  • جففها بالهواء الساخن، واحرص على أن تكون الكمامة خاصة بك وحدك ولا تتشاركها مع الآخرين.

وعلى عكس الكمامات القماشية، فإن الكمامات الطبية المخصصة للاستخدام مرة واحدة مثل N95 مصنوعة من أنسجة اصطناعية، وبالتالي فإنّها لا تتحمل كميات كبيرة من الماء ومنتجات التنظيف في الغسيل الاعتيادي.


ما الطريقة الصحيحة لتعقيم الكمامة؟

يوجد فرق بين التعقيم والتنظيف، فإنّ التنظيف يعني إزالة الأوساخ المرئية عن السطح، بينما نعني التعقيم قتل أي شيء موجود على السطح.

بحسب دراسة أجرتها جامعة في كندا حول مدى فعالية أجهزة تعقيم الكمامات وخاصةً على النوع N95، قاموا باختبار أربعة أنواع مختلفة من كمامة N95 باستخدام أربع طرق تعقيم مختلفة؛ إعادة عملية التعقيم عدة مرات باستخدام جهاز التعقيم (Autoclave)، التعقيم باستخدام غاز أكسيد الإيثيلين، التعقيم باستخدام بيروكسيد الهيدروجين المتأين (iHP)، والتعقيم باستخدام بيروكسيد الهيدروجين المبخر (VHP)، ووجدوا أن بعض كمامات N95 احتفظت بفعاليتها لمدة تصل إلى عشر عمليات تعقيم وإعادة استخدام، ويعتمد نوع المطهر الذي يجب استخدامه على نوع نسيج الكمامة. [٤]


هل يمكن صناعة الكمامة في المنزل؟

في ظل النقص الحاد في المستلزمات والمعدات الطبية اللازمة للوقاية من الأمراض، وارتفاع ثمن الكمامات فقد لجأ الكثيرون إلى صناعة كمامات من القماش، ويجدر التّنويه إلى محدودية المعلومات التي تدعم فعّالية هذا النّوع من الكمامات، ويوجد العديد من الطرق التي يُمكنك من خلالها صنع كمامة خاصة بك، ومنها:[٥]

  • تحتاج إلى باندانا، منديل، أو قطعة قماش وأشرطة مطاطية (أو رباطة شعر).
  • ابسط القماش، ثم اطوِه إلى المنتصف.
  • اطو الثلث الأعلى إلى الأسفل، واطو الأسفل إلى الأعلى حتى يقابله.
  • أدخل شريطين مطاطين واجعل بينهما مسافة 12سم.
  • اطو كل جنب إلى المنتصف وضعه في الثنية.


هل ارتداء الكمامة أمر ضروري لجميع الأشخاص؟

تنتقل معظم أمراض الجهاز التنفسي عن طريق الرذاذ، وينتشر فيروس كورونا المستجد (COVID-19) رئيسيًا من شخص لآخر من خلال قطرات تنتج عندما يسعل أو يعطس شخص مصاب أو يتحدث؛ على سبيل المثال، أثناء الصراخ أو الهتاف أو الغناء، فيمكن أن تهبط هذه القطرات في أفواه أو أنوف الأشخاص القريبين وبالتالي تصل إلى الرئتين.

تُظهر الدراسات الحديثة أن جزءًا كبيرًا من الأفراد الذين يعانون من COVID-19 لا تظهر عليهم أي أعراض، وفي نهاية المطاف يمكنهم نقل الفيروس إلى الآخرين بسهولة، لهذا يوصي مركز مكافحة الأمراض (CDC) بأن يرتدي الأشخاص الكمامات القماشية في الأماكن العامة، خاصة عندما يكون من الصعب الحفاظ على معايير التباعد الاجتماعي. [٦]

من يجب عليه أن يرتدي الكمامة؟

  • عامة الناس في الأماكن العامة.[٦]
  • الأشخاص المصابون أو يعتقدون أنه قد يكون لديهم فيروس كورونا، والابتعاد عن التجمعات قدر الإمكان.
  • جميع العاملين في قطاع الرعاية الصحية، ويتعاملون بشكل أو بآخر مع المصابين بفيروس كورونا.

من الأشخاص الذين لا يجب عليهم ارتداء الكمامات؟

لا ينبغي ارتداء الكمامات القماشية لـ:[٧]

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين.
  • أي شخص يعاني من صعوبة في التنفس.
  • أي شخص فاقد للوعي أو يعاني من عجز أو عدم القدرة على إزالة وارتداء الكمامة دون مساعدة.


ممارسات شائعة يجب تجنبها حول استخدام الكمامة

يجب الحذر من إساءة استخدام أي من أدوات الواقية الطبية كالكمامة والقفازات؛ إذ يمكن أن تعرض الشخص للعديد من الجراثيم، لأنّ الكمامة والقفازات نفسها تعمل على تجميع الفيروسات إذا لم تُنظف يُتخلص منها باستمرار، ولأنّها من الممكن أن تلوث يديك أو أي شيء تلمسه لاحقًا دون تعقيم، ومن أشهر هذه الممارسات: [٨]

  • لا ينبغي ارتداؤها فقط على الفم دون الأنف أو العكس، لأننا نتنفس من خلال الأنف ويمكن الإصابة بالعدوى عن طريق استنشاق جزيئات من الفيروس، وإذا لم يكن الأنف مغطى بالكمامة، فستكون في خطر التعرض للتلوث من الكمامة نفسها؛ إذ تعمل على تجميع الفيروسات من الخارج.
  • يجب أن تكون الكمامة مناسبة ومريحة للوجه، وألّا تكون فضفاضة جدًا.
  • يجب عدم لمس الجزء الأمامي من الكمامة أو تحريكها أثناء الحديث مع الآخرين، ولا تركها حول عنقكَ لأنها قد تكون ملوثة.
  • ضرورة غسل اليدين قبل لمس الكمامة وارتدائها.
  • ضع الكمامة المستعملة بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • ضرورة إزالة الكمامة بالطريقة الصحيحة من خلف الأذنين ورميها مباشرة في سلة مهملات مغلقة.
  • لا تلمس عينيك أو أنفك أو فمك عند إزالة الكمامة وضعها في كيس بلاستيكي حتى يتسنى لك غسلها.
  • نصيحة: تطورت الكمامة لتصبح أحد قطع الملابس اليومية، لكن تذكر أنها وحدها لن تحميك من العدوى، فاحرص على ترك مسافة متر على الأقل بينك وبين الآخرين مع مراعاة غسل يديك باستمرار.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Q&A: Masks and COVID-19", who, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Arefa Cassoobhoy (18-5-2020), "Can I wear a mask more than once?"، webmd, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  3. "Recommended Guidance for Extended Use and Limited Reuse of N95 Filtering Facepiece Respirators in Healthcare Settings", cdc,27-3-2020، Retrieved 28-7-2020. Edited.
  4. "N95 decontamination research attracting worldwide interest", umanitoba,7-4-2020، Retrieved 28-7-2020. Edited.
  5. Arefa Cassoobhoy (18-5-2020), "how do i make a face mask"، webmd, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "About Cloth Face Coverings", cdc,28-6-2020، Retrieved 28-7-2020. Edited.
  7. "Considerations for Wearing Masks", cdc, Retrieved 6-8-2020. Edited.
  8. Sara Bondell (20-5-2020), "5 Mistakes You May Be Making When Wearing Face Masks"، moffitt, Retrieved 28-7-2020. Edited.