هل الحرارة من علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٣ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٩
هل الحرارة من علامات الحمل

علامات الحمل الأولى

كل امرأة تختلف عن الأخرى في أعراض الحمل وشدّتها، إضافة إلى أنّ أعراض الحمل المبكرة تشابه إلى حد كبير الأعراض التي قد تعاني منها المرأة قبل الحيض وأثناءه مباشرة قد لا تدرك أنّها حامل. وفي ما يلي وصف لبعض الأعراض المبكرة الأكثر شيوعًا للحمل، ويجب أن تعلم المرأة أنّ هذه الأعراض قد تنتج من أشياء أخرى إلى جانب الحمل؛ لذا فإنّ حقيقة ملاحظة بعض هذه الأعراض لا تعني بالضرورة أنّ المرأة حامل، والطريقة الوحيدة للتاكيد هي اختبار الحمل[١]، و من أهم هذه الأعراض:

  • انقطاع الدورة الشهرية؛ فهذه العلامة من العلامات التي تُعتَمَد بشكل رئيس، فبعد انقطاع الدّورة الشّهرية يُعمَل فحص الحمل المنزلي أو فحص الدم للكشف عن وجود الحمل.[٢]
  • زيادة عدد مرات الدخول إلى الحمام والتبول، وهي من العلامات المبكّرة لحدوث الحمل، فكلّما زاد حجم الرحم زاد الضغط على المثانة، بذلك يزيد عدد مرات الدخول إلى الحمام.[٣]
  • الشعور بـالغثيان والتقيؤ، خاصةً بدايةً من الأسبوع الثاني من حدوث الحمل، ويستمرّ الشعور بالغثيان إلى الشهر الرابع، خاصّةً عند الاستيقاظ من النوم.[٢]
  • حدوث العديد من التغيرات في الجسم؛ كتغيّر الثديين. فيصبح الثديان أكثر صلابةً وحساسيةً، ويتغير لون الحلمتين إلى لون غامق، وتصبح الحلمتان أكثر بروزًا.[٤]
  • الشعور بانتفاخ في منطقة البطن؛ بسبب تغير الهرمونات في موعد الدورة.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد طوال الوقت؛ بسبب زيادة معدل هرمون البروجسترون، التي تزيد من الرغبة بالنوم وقلة الطاقة.[٢]
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال؛ بسبب ارتفاع هرمون الحمل.[٢]
  • عدم الرغبة إلى تناول الطعام، والنفور من العديد من أنواع الطعام ورائحتها.[٢]


تأثير ارتفاع الحرارة أثناء الحمل في الجنين

  • ارتفاع درجة حرارة الطفيفة أثناء الحمل جزء طبيعي من الحمل، إذ يزيد معدل الأيض لتوفير المزيد من الطاقة للمرأة وطفلها، ويزيد حجم الدم بنسبة تصل إلى 50 في المئة، وتتوسع الأوعية الدموية قليلًا للسماح بهذا التغيير؛ وهذا يعني أنّ الأوعية الدموية تتحرك للسماح بتوفير المزيد من الطاقة للمرأة وطفلها.[٥]
  • تشمل أعراض الارتفاع الحاد لدرجة الحرارة الجسم الصداع، والدوخة، وتشنجات في العضلات، والغثيان، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فالنساء الحوامل اللاتي لديهن درجة حرارة الجسم فوق 102.2 فهرنهايت هنّ أكثر عرضة لخطر الجلطة الدماغية الحرارية، واستنفاذ الحرارة، والجفاف. حيث الجفاف هو أحد مسببات انقباضات براكستون هيكس، كما أنّه يزيد من حدوث نوبات الإغماء، ولا يوجد سبب واضح كيف يؤثر الارتفاع الحاد لدرجة الحرارة في نمو الجنين، لكن تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أنّه قد يتسبب في موت الخلايا، أو يتداخل مع بروتينات معينة مرتبطة بتطور الجنين خلال الأشهر الثلاثة الأولى.[٦]
  • ليس من الواضح كيف يؤثر ارتفاع درجة الحرارة في نمو الجنين، لكن بيّنت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنّه قد يتسبب في موت الخلايا، أو يتداخل مع بروتينات مرتبطة بتطور الجنين خلال الأشهر الثلاثة الأولى.[٦]
  • إنّ درجة حرارة 101 أو أعلى، وظهور أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا ليست بالضرورة أن تشّكل خطورة على المرأة أو على جنينها، لكن تجب عليها زيارة طبيبها. وتصاب النساء الحوامل بالمرض بشكل أسرع بكثير؛ لذلك تميل إلى أن تصبح أكثر عدوانية في علاج الحمى أثناء الحمل مقارنة بالشخص الطبيعي. ويجب على النساء الحوامل اللواتي يشعرن بأنّهن مصابات بارتفاع درجة الحرارة اتخاذ مجموعة من الخطوات واتباعها؛ وهي: الانتقال إلى مكان أكثر برودة، ورشّ الجسم بالماء، والتخفيف من الملابس، واستخدام الملابس المبللة على الجلد، والجلوس في حوض الاستحمام البارد، وإذا استمرت الأعراض لمدة من الوقت تجب مراجعة طبيب لأخذ الإجراءات الازمة وتوفر علاج طبي فوري.[٦]


طرق الكشف عن وجود الحمل 

بعد الشعور ببعض أعراض الحمل لا بُدّ من إجراء بعض الفحوصات التي تؤكّد وجود الحمل للحفاظ على صحة الجنين. ومن هذه الفحوصات ما يلي:[٧]

  • عمل الفحص المنزلي الذي يكشف عن وجود هرمون الحمل في البول، فيُحصَل عليه من إحدى الصيدليات، وتُتبَع التعليمات المدوّنة على العبوة، وتُعدّ هذه الطريقة من الطرق الأكثر انتشارًا والأكثر سهولة وأقل تكلفة بين النساء في الوقت الحاضر لكنها الأقلّ دقة.
  • عمل فحص الدم في أحد المختبرات؛ لتحديد وجود هرمون الحمل في الدم أو هرمون الحليب أو لا.


المراجع

  1. "Early Pregnancy Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Nina Young (25-7-2019), "Early pregnancy symptoms: First signs you might be pregnant"، www.kidspot.com.au, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  3. Rachel Nall (15-3-2012), "Prenatal Care: Urinary Frequency and Thirst"، www.healthline.com، Retrieved 15-10-2019. Edited.
  4. Corinne Osborn (15-7-2019), "Do Sore Boobs Mean I’m Pregnant? Plus, Why This Happens"، www.healthline.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  5. Claire Chamberlain (10-9-2019), "How to keep your cool during pregnancy"، netdoctor, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Summer heat brings special health risks for pregnant women", American Heart Association News,1-7-2019، Retrieved 7-10-2019. Edited.
  7. "Understanding Pregnancy Tests: Urine & Blood", americanpregnancy.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.