هل العسل مفيد لخمول الغدة الدرقية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ٤ نوفمبر ٢٠٢٠
هل العسل مفيد لخمول الغدة الدرقية؟

خمول الغدة الدرقية

تعد الغدّة الدرقية إحدا الغدد الموجودة في الرقبة على شكل الفراشة، وهي المسؤولة عن تزويد أعضاء الجسم بالطاقة، وتتحكم هرموناتها في نبضات القلب، وبعمل الجهاز الهضمي وغيره من أجهزة الجسم، وبفقدان قدرتها على إفراز الهرمونات نلاحظ أن جميع وظائف الجسم تنخفض وتصبح بطيئة، إذ نلاحظ أعراض مثل الإكتئاب، والتعب وضعف العضلات، ,زيادة الوزن، ,وارتفاع ضغط الدّم ,وتباطئ دقات القلب، وخشونة المفاصل، وغيرها. وهذه الحالة تعرف بخمول الغدّة الدرقية (Hypothyroidism) ويمكن اكتشاف الخمول من خلال فحص الدّم الروتيني. ومن الجدير بالذكر أنه يصيب النساء أكثر من الرجال. كما يعالج من خلال استبدال الهرمونات الناقصة بالأدوية من أجل استعادة وظيفة الجسم الطبيعية.[١] ولكن! ما هو الغذاء المناسب لمرضى خمول الغدّة الدرقية وما هو دور العسل في ذلك!


هل العسل مفيد لخمول الغدة الدرقية؟

بطبيعة الحال لا يختلف العسل عن السكريات فكلاهما كربوهيدرات تحتوي على الفركتوز والغلوكلوز. وكلاهما أيضًا يسببان زيادة في الوزن إذا استهلكا بإفراط، ومهما كان نوع العسل الذي يتناوله الشخص فإنه سيرفع نسبة السكر بالدّم بشكل كبير. [٢] وغالبًا ما يُنصح مرضى خمول الغدة الدرقية بتناول السكر باعتدال لأن هذا المرض يؤثر في عمليات الأيض في الجسم، إضافة إلى ذلك فإن الإصابة بأمراض الغدّة الدرقية يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري بنوعيه، ولا يُعد استخدام بدائل سكر المائدة كالعسل حلًا للمشكلة. لذا لابد من تجّنب أو تقلي تناول السكر للحفاظ على مستوياته بالدّم ضمن الحد الطبيعي، كما يجب التنويه إلى أهمية الانتباه لوزن المريض فهذه الأمراض قد تزيد من الوزن أيضًا. [٣]

ولكن هذا لا يلغي الفوائد الموجودة في العسل شريطة تناوله بكميات مناسبة، إذ على سبيل المثال: يحتوي العسل على كميات جيّدة من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من جلطات القلب والدماغ كما تعمل أيضًا على خفض معدل ضغط الدّم. إضافة إلى ذلك فالعسل له دور كبير في تقليل نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الجسم. ومن الضروري التأكيد على تناوله بكميات معتدله، إذ على الرغم من فوائده الغذائية إلا أنّه ما زال يحتوي على كمية عالية من السعرات الحرارية والكربوهيدرات مما يتطلب الحذر. [٤]


ما هي الأطعمة التي يجب أن يتجنبها المُصاب بخمول الغدة الدرقية؟

يجب الانتباه لنوعية الأكل الذي يتناولها مريض خمول الغدة الدرقية أثناء العلاج حتى لا تتداخل الأطعمة سلبيًا مع الهرمونات العلاجية، إذ إنّ بعض الأطعمة تزيد من نشاط الغدّة، بينما يقلل بعضها من امتصاص الهرمونات التي تؤخذ كعلاج لهذه الحالة المرضيّة. ومن الأغذية التي يجب تجنبها أو التقليل منها خلال فترة العلاج ما يلي:[٥]

  • الصويا؛ تختلف الآراء العلمية حول علاقة الصويا مع الغدّة الدرقية، فربما نجد أن الصويا تزيد من احتمالية الإصابة بخمول الغدّة الدرقية أو ربما ليس لها تأثير على هرموناتها. ولكن يجب على المريض الإنتظار على الأقل 4 ساعات بعد تناول المنتجات التي تحتوي على الصويا قبل أخذ جرعة العلاج، ويفضل استشارة الطبيب في ما يتعلق باسهلاك الصويا.
  • الخضراوات التي تشبه الملفوف والبروكلي؛ إذ تؤثر هذه الخضراوات في قدرة الغدة الدرقية على أخذ اليود إلى حدٍ ما، والاستفادة منه في تصنيع هرموناتها، لذا لا بد من تقليل تناولها أو طبخها جيدًا عندما يتعلق الأمر بالأشخاص المصابين بخمول الغدّة الدرقية ونقص اليود معًا.
  • الغلوتين، وهو البروتين الموجود في الأطعمة المصنوعة من القمح والشعير. إذ تنتج الاضطرابات الهضمية من تناول هذه الأطعمة عند بعض الأشخاص وهذه الاضطرابات ذات علاقة وثيقة بخمول الغدة الدرقية، إذ إنذ تهيُّج الأمعاء لدى هؤلاء المصابين قد يؤثر في قدرة الأمعاء على امتصاص هرمون الغدة الدرقية من الأدوية. لذا يجب التأكد من اختيار الحبوب الكاملة عند تناول الطعام والمباعدة بينها وبين الهرمونات العلاجية.
  • الطعام المقلي والمحتوي على الدهون؛ فينصح بإيقاف تناول الأطعمة المقلية قدر المستطاع، وتقليل نسبة الدهون في الطعام، لأنّها تعارض قدرة الغدة الدرقية على إنتاج هرموناتها، أو امتصاص الهرمون من الدواء.
  • القهوة؛ ليس المقصود هنا عدم شربها نهائيًا ولا يعني ذلك أنّها تؤثر بشكل مضر على الغدّة نفسها، بل لجوء الأشخاص إلى تناول جرعة الدواء الهرموني مع القهوة هو تصرّف خاطيء يحول دون الإستفادة من الدواء.
  • الأغذية المصنّعة والمعلبة؛ وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من الصوديوم الممنوع لمرضى خمول الغدة الدرقية، إضافة إلى أنّه يرفع من ضغط الدّم.


ما هي الأطعمة المُحبذة للمُصاب بخول الغدة الدرقية؟

تتميز خطّة الغذاء الخاصة بمرضى قصور الغدّة الدرقية بأنها تحتوي على كميات صحيّة من البروتين وكميات قليلة من الكربوهيدرات، مما يساهم في الحفاظ وزن صحيّ. [٦] إذ يمكن اللجوء إلى بعض الأطعمة من أجل تحسين أداء الغدة الدرقية أو تخفيف الأعراض الناتجة عن خمولها، مثل:[٧]

  • الأسماك التي تحتوي علىأوميغا-3 الذي بدوره يقلل الالتهاب وتحسين المناعة ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • المكسرات الغنية بالسلينيوم مثل المكسرات البرازيلية والبندق، فهي تُحسّن من وظيفة الغدّة الدرقية. ولكن يجب التنويه إلى احتواءها على كمية جيدة من الدهون لذا لابد من عدم الإفراط في أكلها. كما يجب المباعدة بينها وبين الأدوية المستخدمة في العلاج.
  • الأطعمة المحتوية على الحبوب الكاملة ذات الألياف العالية، مما يقلل من الإمساك المصاحب لقصور الغدّة.
  • الفواكة والخضراوات الطازجة كالعنب والكزر، فهي تقلل من أهم علامات قصور الغدّة الدرقية ألا وهي زيادة الوزن. بالإضافة إلى دورها في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الأعشاب البحرية فهي غنية باليود المفيد لوظيفة الغدة الدرقية.
  • منتجات الحليب المُدعّمة بفيتامين د وهذا ما يحسّن من هرمونات الغدة الدرقية.
  • تناول البقوليات لاستعادة الطاقة والتخلّص من الخمول ولها دور أيضًا في تقليل الإمساك.


المراجع

  1. "Everything You Need to Know About Hypothyroidism", healthline, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  2. "Honey vs. Sugar: Which Sweetener Should I Use?", healthline, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  3. "Sugar, Artificial Sweeteners, and Thyroid Problems", verywellhealth, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  4. "10 Surprising Health Benefits of Honey", healthline, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  5. "9 Foods to Avoid if Youre Diagnosed With Hypothyroidism", everydayhealth, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  6. "Best Diet for Hypothyroidism: Foods to Eat, Foods to Avoid", healthline, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  7. "7 Hypothyroidism-Friendly Foods to Add to Your Diet", everydayhealth, Retrieved 2020-10-19. Edited.