هل حبوب الغدة تؤثر على الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٠٤ ، ٢٦ يناير ٢٠٢١
هل حبوب الغدة تؤثر على الحمل

ما هي أمراض الغدة الدرقية؟

أمراض الغدة الدرقية تُشير اختصارًا للحالة التي لا تتمكن فيها الغدة الدّرقية من إنتاج المستويات المطلوبة من هرموناتها، فقد تسبب بعض الأمراض ارتفاعًا في مستويات هرمونات الدرقية بينما قد تسبب أخرى انخفاضًا، وفي الحالتين سيكون لذلك تأثيرًا واضحًا وممتدًا على الصحة، فهرمونات الدرقية تدخل في الكثير من العمليات الحيوية في الجسم، والتي قد يكون أهمها عمليات الأيض أو التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة، وأيضًا السيطرة على هرمونات أخرى.[١]


ما دور الغدة الدرقية خلال فترة الحمل؟

هرمون الغدة الدرقية الذي يفرزه جسم الأم الحامل من أكثر الهرمونات أهمية لنمو الجنين بشكل سليم، خاصةً النمو العقلي ونمو وتطور الجهازالعصبي، إذ يعتمد الجنين بشكل كامل في الثلث الأول من الحمل على هرمون الغدة الدرقية الذي يفرزه جسم الأم الحامل والذي يصله عن طريق المشيمة، وفي الأسبوع الثاني عشر من الحمل تبدأ الغدة الدرقية للجنين بالعمل ولكن لا تفرز الهرمونات بشكل كافٍ حتى الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع العشرين من الحمل إذ يكتمل نمو الغدة الدرقية للجنين تمامًا.[٢]


وعند حدوث الحمل يرتفع هرمون الأستروجين وهرمون الحمل (hCG) في الدم بنسب كبيرة مسببًا ارتفاع في احتياج هرمون الغدة الدرقية، لذا يزيد إنتاج الغدة الدرقية للهرمون، مما يسبب تضخمها بشكل بسيط، وفي الوضع الطبيعي عندما تكون الحامل لا تعاني من أي أمراض في الغدة الدرقية لا يستطيع الطبيب تميز هذا التضخم عند الفحص السريري، ويرتفع هرمون الغدة الدرقية بشكل طبيعي عند الأم السليمة إلى ما يقارب 20% إلى 40% من المستوى الطبيعي بداية الأسبوع الرابع من الحمل.[٢][٣]



كيف تتطور الحالة الصحية للمصابة بأمراض الغدة عند حملها؟

تختلف تتطور الحالة الصحية والمرضية عند المصابة بأمراض الغدة الدرقية عند حملها باختلاف المرض المصابة به، ويجدر بالذكر أنه ليس من السهولة تشخيص أمراض الغدة الدرقية خلال الحمل وذلك بسبب ارتفاع مستوى هرمون الغدة الدرقية في الدم وارتفاع مستوى هرمونات أخرى في الدم أيضًا[٢]

ويوجد نوعان رئيسان كما ذكرنا لأمراض الغدة الدرقية ألا وهما قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية وسنذكر تأثير الحالتين بالتفصيل في ما يلي:


قصور الغدة الدرقية خلال الحمل

قد تعاني الأم الحامل من قصور في الغدة الدرقية نتيجة إصابتها سابقًا بقصور الغدة الدرقية وأصبحت الجرعات الموصوفة من الأدوية لا تكفي وتحتاج لتعديل، أو أن الحامل مصابة بمرض التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو (Hashimoto’s thyroiditis) وبدأت أعراضه تظهر خلال الحمل، أو أن المصابة تعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية وأصبحت جرعات الأدوية مرتفعة خلال الحمل، مما أدى إلى قصور الغدة الدرقية، كما أن نقص عنصر اليود في الجسم أحد أهم أسباب قصور الغدة الدرقية، ويمكن أن يؤدي عدم علاج قصور الغدة الدرقية خلال الحمل إلى العديد من المخاطر، سنتحدث عنها لاحقًا في هذا المقال.[٤]


ويشخص قصور الغدة الدرقية خلال الحمل عندما تعاني الحامل من أعراض المرض مع ارتفاع في مستوى هرمون منشط الغدة الدرقية (TSH) في الدم وانخفاض مستوى هرمون الثيروكسين T4.[٣]


مخاطر قصور الغدة الدرقية على الحمل

ليس من الضرورة أن تتعرض المرأة لمخاطر أوأعراض خلال الحمل عند معناتها من قصور الغدة الدرقية البسيط، ولكن قد تعاني الأم من بعض المخاطر إن لم يتم علاج قصور الغدة الدرقية الشديد أو أن عندما تكون الجرعات الموصوفة غير كافية ومن تلك المخاطر التي قد تحدث إن لم يتم علاج القصور بشكل كافٍ:[٤][٢]


  • زيادة خطر الإجهاض وفقدان الحمل.
  • الإصابة بفقر الدم خلال الحمل.
  • آلام وضعف في العضلات.
  • الإصابة بضعف عضلة القلب.
  • الإصابة بحالة تسمى ما قبل تسمم الحمل (Pre-eclampsia) وهي حالة تحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم خلال الفترة الآخيرة من الحمل.
  • مشاكل في المشيمة.
  • نزيف ما بعد الولادة.
  • مشاكل في النمو العقلي للجنين.
  • انخفاض وزن الولادة.
  • ولادة الجنين متوفيًا.[٢]


أعراض قصور الغدة الدرقية خلال الحمل

قد لا تظهر أي أعراض على الحامل في حال إصابتها بقصور الغدة الدرقية خاصةً إن كان القصور بسيطًا، لكن إن كانت الحالة أكثر شدة فقد تظهر أعراض مشابهة للأشخاص المصابين بقصور الغدة دون حمل نذكر منها:[٢][٢]

  • التعب والإرهاق الشديد.
  • الشعور بالبرودة ومشكلة في تأقلم الجسم مع الحرارة.
  • تشنجات عضلية.
  • الإمساك.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • مشاكل في الذاكرة.


فرط نشاط الغدة الدرقية خلال الحمل

في البداية، تجدر الإشارة إلى أنه خلال الحمل ترتفع هرمونات الغدة الدرقية طبيعيًا نتيجةً لارتفاع هرمون الحمل (hCG) والأستروجين، إلا أنه الحامل من الممكن أن تعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية، الذي قد قد ينتج عن إصابة الأم بمرض جريفز (Graves’ disease) في عمر الطفولة، كما يمكن أن يحدث ذلك نتيجة لحدوث ارتفاع كبير في مستويات هرمون الحمل.[٥] ويتم تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية عند حدوث ارتفاع في مستوى هرمون الثيروكسين (T4) وانخفاض مستوى هرمون منشط الغدة الدرقية (TSH) في الدم مع ظهور الأعراض. [٣]


مخاطر فرط نشاط الغدة الدرقية خلال الحمل

عند إصابة الأم سابقًًا بمرض جريفز فقد يسبب الحمل بزيادة أعراض هذا المرض خلال فترة الحمل خاصةًُ في الثلث الأول من الحمل، ويجدر بالذكر أن تلك المخاطر والأعراض قد تقل في الثلث الآخير من الحمل ولكن قد تزيد الحالة سوء بعد الولادة، وقد يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية خلال الحمل مخاطر أخرى إن لم يتم علاج هذا الخلل مثل:[٥]

  • التعرض للولادة المبكرة.
  • التعرض لخطر الإجهاض.[٢]
  • حدوث حالة التي تسمى حالة ما قبل تسمم الحمل (Pre-eclampsia).
  • ارتفاع شديد في مستوى هرمون الغدة الدرقية في الدم التي تسمى حالة العاصفة الدرقية (Thyroid storm).
  • زيادة معدل نبضات قلب الجنين.
  • ولادة الجنين متوفيًا.
  • حدوث تشوهات خلقية للجنين.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية للجنين عند الولادة، إلا أن ذلك نادر الحدوث.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.[٢]


أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية عند الحامل

تتشابه أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية خلال الحمل بالأعراض عند الأشخاص الآخرين، وتتضمن هذه الأعراض:[٢][٣]

  • تسارع وخفقان نبضات القلب.
  • الشعور بالبرد وصعوبة تأقلم الجسم للحرارة.
  • التعب والارهاق.
  • ارتعاش في اليد.
  • فقدان الوزن بدون سبب معروف، أو عدم الزيادة في الوزن خلال الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم.



هل تؤثر علاجات الغدة الدرقية على صحة الحمل؟

يختلف تأثير علاج الغدة الدرقية اعتمادًا على الخلل الذي حدث في الغدة الدرقية من قصور أو فرط في النشاط، كما يختلف التأثير باختلاف العلاج المختار لعلاج الحالة، ولكن في جميع الحالات يجب علاج خلل الغدة الدرقية لتفادي المخاطر والأعراض التي ذُكرت سابقًا خاصةً إن كانت الحالة المرضية شديدة وهذا ما يقرره الطبيب، وكما وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال كانت الحامل تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية قبل الحمل وتتناول علاجات خاصة بالحالة، فقد يقوم الطبيب بإجراء تغيرات في هذه العلاجات اعتمادًا على ما يراه مناسبًا، وفي ما يلي توضيح لتأثيرات علاجات الغدة الدرقية على صحة الحمل:


علاج قصور الغدة الدرقية خلال الحمل

يعتمد علاج قصور الغدة الدرقية خلال الحمل على مستوى هرمون منشط الغدة الدرقية (TSH) في الدم الذي من خلاله يتم تشخيص قصور الغدة الدرقية، وعمومًا يكون علاج بالأدوية إن كانت قيمة TSH من 2.5 مللي وحدة دولية/لتر إلى 10 مللي وحدة دولية/ لتر، وفي ما يلي توضيح للفئات التي تحتاج إلى علاج اعتمادًا على قيمة TSH:[٤]

  • إن كانت قيمة TSH أكثر من 10 مللي وحدة عالمية/ لتر في الثلث الأول من الحمل.
  • إن كانت قيمة TSH أكثر من 4 مللي وحدة عالمية/ لتر وتحليل الأجسام المضادة لبيروكسيداز الغدة الدرقية (TPO) إيجابي.
  • إن كانت قيمة TSH بين 2.5 مللي وحدة دولية/ لتر إلى 4 مللي وحدة دولية/ لتر، فيعود قرار العلاج للطبيب.


ويستخدم الدواء ليفوثيروكسين (Levothyroxine) لعلاج قصور الغدة الدرقية عند الحامل وغير الحامل، ويتم تقييم مدى فعالية العلاج والجرعة اعتمادًا على مستوى TSH في الدم، إذ إن الهدف العلاجي إبقاء TSH أقل من 2.5 مللي وحدة دولية/ لتر، لذلك،يُجرى فحص دوري للحامل كل أربعة إلى ستة أسابيع حتى الأسبوع العشرين من الحمل، ومن ثم تثبيت الجرعة، وبعدها تتم مراقبة مستوى TSH خلال الأسبوع 24 إلى الأسبوع 28 من الحمل ومرة أخرى خلال الأسبوع 32 إلى الأسبوع 34، وبعد الولادة يتم تخفيض الجرعة تدريجيًا خلال أربعة أسابيع ومراقبة مستوى TSH على مدار أربعة إلى ستة أسابيع بعد الولادة.[٣]


تأثير علاج قصور الغدة الدرقية على الحمل

يُعدّ دواء ليفوثيروكسين من الأدوية الآمنة بل والضرورية لنمو الجنين بشكل سليم ولتطور جهازه العصبي وعقله خاصةً قبل بدء عمل الغدة الدرقية للجنين عند النساء اللواتي يعانين من قصور الغدة الدرقية، إذ إن دواء ليفوثيروكسين نفس تركيبة هرمون الثيروكسين (T4) الذي ينخفض مستواه عند الإصابة بقصور الغدة الدرقية، فهو الهرمون الرئيسي الذي تفرزه هذه الغدة.[٢]


وقد أثبتت الدراسات أن علاج قصور الغدة الدرقية يقلل بشكل ملحوظ من حالات الإجهاض وحالات الولادة المبكرة، ويعمل على تحسين النمو العقلي والذهني للجنين.[٦]


علاج فرط نشاط الغدة الدرقية خلال الحمل

يقرر الطبيب علاج فرط نشاط الغدة الدرقية اعتمادًا على الحالة ففي بعض الحالات إن كان فرط النشاط ليس شديدًا، فلا حاجة للعلاج والمراقبة تكفي، لكن في حالات أخرى يجب العلاج بالأدوية التي تقلل من نشاط الغدة الدرقية المفرط وتقلل من هرمون الغدة الدرقية وعادةً ما يستخدم أحد هذه الأدوية:[٢]

  • بروبيل ثيوراسيل (Propylthiouracil).
  • ميثيمازول (Methimazole).


تأثير علاج فرط نشاط الغدة الدرقية على الحمل

عمومًا، يمكن استخدام دواء بروبيل ثيوراسيل وميثيمازول خلال فترة الحمل ومن نادرًا ما يتسببا في تشوهات خلقية للجنين، لكن يُعدّ دواء بروبيل ثيوراسيل أكثر آمانًا من ناحية حدوث تشوهات خلقية خاصةً في الثلث الأول من الحمل لذا غالبًا ما يتم البدء بدواء بروبيل ثيوراسيل ومن ثم في الثلث الثاني والثالث التحويل لدواء ميثمازول الذي يُعدّ أقل آثار جانبية وأسهل استخدامًا لكن استخدمه في الثلث الأول من الحمل قد يسبب تشوهات خلقية مثل عدم تَنْسج الجلد الخلقي (Aplasia cutis) أو انسداد المريء، ولإن دواء بروبيل ثيوراسيل قد يسبب مشاكل في الكبد فيفضل تبديله بعد أول فترة من الحمل، ويجدر بالذكر أنه من الممكن الاستغناء عن الأدوية بعد الثلث الأول من الحمل حسب الحالة.[٢][٣]

ومن المهم معرفة أن أدوية علاج فرط نشاط الغدة الدرقية يمكنها الوصول للجنين ودمه وقد تسبب انخفاض في هرمون الغدة الدرقية لدى الجنين لذا يصف الطبيب أقل جرعة ممكنة لتفادي ذلك.[٢] كما وتتم مراقبة الحامل منذ بداية العلاج كل أسبوعين لتأكد من أن مستوى TSH أصبح طبيعيًا ولتثبيت الجرعة الموصوفة وفي الأسبوع العشرين من الحمل يقوم الطبيب بعمل سونار للجنين لتأكد من سلامته وعدم تأثر الغدة الدرقية لديه من خلال مراقبة نمو وحجم الجنين وتأكد من سلامة حجم الغدة الدرقية لديه وعدم وجود أي تضخم أو مشاكل في القلب، وأيضًا يتم مراقبة الحامل أسبوعيًا ومراقبة نشاط الغدة الدرقية خلال الأسبوع 32 إلى الأسبوع 34 من الحمل.[٣]



نصائح للتعايش مع أمراض الغدة خلال فترة الحمل

يوجد عدة أمور وطرق للتعايش المرأة مع أمراض الغدة الدرقية لتفادي مخاطرها خلال الحمل، التي ذكرناها سابقًا، وتتتضمن هذه النصائح ما يأتي:[٣][٢]


  • إجراء الفحوصات الدورية قبل حدوث الحمل: وذلك نتيجةً لانتشار أمراض الغدة الدرقية عند النساء في فترة الانجاب إذ تُعدّ أمراض الغدة الدرقية ثاني أكثر الأمراض انتشارًا في تلك الفئة العمرية، لذا من الضروري إجراء فحوصات دورية خاصةً للنساء الأكثر عُرضة لتلك الأمراض ونذكر منهنّ ما يأتي:
    • النساء اللواتي يملكنّ تاريخ مرضي بالإصابة بإحدى أمراض الغدة الدرقية.
    • النساء اللواتي يتناولن أدوية لعلاج أمراض الغدة الدرقية.
    • النساء المصابات بمرض السكري النوع الأول.
    • النساء اللواتي يعانين من أمراض الجهاز المناعي الذاتي أو تاريخ مرضي عائلي متعلق بذلك.


  • إجراء فحوصات دورية خلال الحمل والبدء بالعلاج: كما ذكرنًا آنفًا على الحامل الخضوع للفحوصات الدورية لتأكد من أن هرمونات الغدة الدرقية بما في ذلك هرمون TSH وT4 في المستوى الطبيعي لتفادي مخاطر أمراض الغدة الدرقية على الحمل.


  • مراجعة الطبيب بشكل دوري: إن كانت المرأة تعاني بالأصل من أمراض الغدة الدرقية وتتناول أدوية بشكل روتيني، فيجب عليها عند معرفة حملها مراجعة الطبيب لتعديل جرعات الأدوية أو إجراء تغير في الأدوية لتفادي أي مخاطر.


  • المحافظة على تناول الأغذية الغنية باليود: فعنصر اليود من أهم العناصر للحفاظ على سلامة الغدة الدرقية لذا يجب على الحامل التأكد من أن تتناول غذاء صحي ويحتوى على كمية كافية من اليود أي ما يقارب 250 مايكروغرام يوميًا.


  • الالتزام بالأدوية الموصوفة: على الحامل الالتزام بالأدوية والجرعات الموصوفة من قبل الطبيب وعدم التغافل عن أي عرض يتم ملاحظته خلال العلاج وإخبار الطبيب بذلك.

المراجع

  1. "Thyroid Disease", clevelandclinic, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض "Thyroid Disease & Pregnancy", niddk, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Thyroid Disease in Pregnancy PDF PRINT COMMENTS", American Academy of Family Physicians, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Hypothyroidism in Pregnancy", American Thyroid Association., Retrieved 27/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Hyperthyroidism in Pregnancy", American Thyroid Association, Retrieved 28/12/2020. Edited.
  6. "Interventions for clinical and subclinical hypothyroidism in pregnancy", pubmed, Retrieved 28/12/2020. Edited.