وجع تحت القفص الصدري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٥ ، ٩ ديسمبر ٢٠٢٠
وجع تحت القفص الصدري

ما الأعضاء الموجودة مباشرةً أسفل القفص الصدري؟

يتواجد العديد من الأعضاء في الجزء السفلي للقفص الصدري سواء من الجهة اليمنى أو اليسرى، إذ يتواجد فالأغلب الأعضاء المسؤولة عن عملية الهضم مثل؛ المعدة، الأمعاء الدقيقة، الأمعاء الغليظة، الكبد، المرارة، البنكرياس والطحال، وتجتمع هذه الأعضاء مع بعضها من خلال أنسجة الضامة، ولا يمكن نسيان بأن الكلى تتواجد في منطقة البطن أيضًا ولكنها لا تقع مباشرةً أسفل القفص الصدري، ويجب التنويه إلى أن هذا الجزء من البطن يحتوي أيضًا على العضلات والجلد والدهون، التي تقوم بحماية هذه الأعضاء الداخلية من تعرض للإصابة من الخارج، وفي هذا المقال سنتحدث بتفصيل عن العوامل والأسباب الممكنة وراء الشعور بالألم في المنطقة أسفل القفص الصدري.[١]


ما سبب الشعور بألم تحت القفص الصدري من جهة واحدة؟

تختلف الأسباب وراء الشعور بالألم في أسفل القفص الصدري باختلاف موقع الألم والعضو المسبب، لذلك عند الشعور بهذا الألم يجب مراجعة الطبيب وإخباره بالتحديد عن موقعه وما يشعر به الشخص من أعراض أخرى، حتى يستطيع تحديد سبب هذا الألم ومدى خطورة الأمر، في ما يلي ذكر لبعض أسباب الشعور بألم تحت القفص الصدري من جهة واحدة، وتجدر الإشارة إلى أن أسباب هذا الألم كثيرة ومتنوعة ولا تقتصر على ما سيتم ذكره:

أسباب الشعور بألم تت القفص الصدري في الجهة اليسرى

تتضمن الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بألم تحت القفص الصدري من الجهة اليسرى ما يأتي:[٢]


  • النوبة القلبية (heart attack)، التي تُعدّ أحد أسباب هذا الألم المهددة للحياة، لذلك في حال الشعور بأحد أعراضها يجب الاتصال بالطوارئ على الفور، وتتضمن هذه الأعراض الشعور بالألم والضغط في منطقة الصدر واليد، وقد يمتد هذا الشعور إلى الفك والرقبة والظهر أيضًا وضيق التنفس والغثيان.


  • الذبحة الصدرية (Angina)، وهي حالة تحدث نتيجة لعدم وصول الدم الذي يحمل الأكسجين بكمية كافية للقلب، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مشابه للنوبة القلبية من ضيق تنفس وغثيان وتعرق.


  • التهاب التامور (Pericarditis)، وهي حالة تحدث نتيجة انتفاخ الغشاء المحيط للقلب، وقد يسبب ذلك ألم حاد في الجانب الأوسط أو الأيسر من الصدر قد يزداد سوءًا عند الشهيق، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل السعال وخفقان القلب.


  • تضخم في الطحال: قد يتعرض الطحال لبعض المشاكل مثل عدوى مما يؤدي إلى تضخمها وازدياد في حجمها، وعادةً ما يترافق تضخم الطحال مع ألم في الجهة اليسرى، بالإضافة إلى الشعور بالامتلاء على الرغم من عدم تناول كميات كبيرة من الطعام، وضيق التنفس والشعور بالتعب والإرهاق.

أسباب الشعور بألم تحت القفص الصدري في الجهة اليمنى

تتضمن الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بألم تحت القفص الصدري من الجهة اليمنى ما يأتي:[٣]


  • حصوة المرارة: تتشكل الحصى من الكوليسترول أوالبيليروبين، الذي هو أحد مكونات كريات الدم الحمراء، ويعد الأشخاص الذين يعانون من السمنة الأكثر عرضة للإصابة، وقد تؤدي هذه الحصى إلى الشعور بألم في الجهة اليمنى أسفل القفص الصدري، بالإضافة إلى أعراض اخرى مثل الحمى والغثيان والقيء وتغير البول إلى اللون الغامق والبراز إلى اللون الفاتح.


  • خراج الكبدي (liver abscess)، ويحدث نتيجة تراكم الخُرّاج داخل الكبد بسبب وجود عدوى إما بكتيري أو فطري أو طفيلي في الكبد، وبالإضافة إلى الألم الذي يحدث في الجهة اليمنى أسفل القفص الصدري، قد يترافق خراج الكبد مع أعراض أخرى مثل الحمى، خسارة الوزن غير المبررة، الغثيان والقيء، واصفرار في الجلد.


  • أمراض الكبد الأخرى، بما في ذلك تليف الكبد، الكبد الدهني، وسرطان الكبد، وقد تترافق أمراض الكبد مع أعراض أخرى غير الألم مثل فقدان الشهية، خسارة الوزن غير المبررة، اصفرار قي الجلد أو العينين، الشعور بالتعب، وحكة في الجسم.


  • حالة ما قبل تسمم الحمل (Preeclampsia)، وهي حالة تحدث نتيجة لارتفاع مفاجئ لضغط الدم خلال الحمل، وقد تسبب انتفاخ في اليدين والرجلين والوجه، وتزداد احتمال الإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل ما بعد الأسبوع 20 من الحمل أو خلال 6 أسابيع الأولى بعد الولادة، ويمكن أن يسبب تسمم الحمل الشعور بالألم في الجهة اليمنى أسفل القفص الصدري، وقد ينتقل هذا الألم إلى الكتف وأسفل الظهر، كما قد يسبب الصداع، تغيرات في الرؤية، ضيق التنفس، والغثيان والقيء.


أسباب الشعور بألم تحت القفص الصدري في أي من جهة اليمنى أو اليسرى

قد تؤدي بعض الأسباب إلى الشعور بألم تحت القفص الصدري في أي من الجهة اليمنى أو اليسرى اعتمادًا على الجهة المتأثرة، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢][٣]


  • غازات محصورة في البطن: تُعد هذه الحالة من الأسباب الهضمية لألم تحت القفص الصدري، التي تحدث نتيجة عدم قدرة الغازات على العبور عبر القنوات الهضمية، ويمكن أن تُنتج هذه الغازات من الأطعمة المتناولة وعملية الهضم، وعادةً ما تترافق هذه الحالة مع الشعور بالنفخة في البطن وزيادة إخراج الغازات.


  • الإمساك: يُعدّ الشخص يعاني من الإمساك في حال حدوث عملية الإخراج لديه أقل من ثلاث مرات في الأسبوع أو إذا كان قوام البراز لديه صلب ويصعب إخراجه، ويمكن للإمساك أن يسبب الشعور بالألم تحت القفص الصدري من الجهة اليمنى أو اليسرى.


  • حرقة في المعدة (Heartburn)، تحدث حرقة المعدة نتيجة صعود الأحماض المعوية إلى المريء، مما يؤدي إلى الشعور بحرقة أو ألم، تتراوح شدته بين الخفيف إلى الشديد في الصدر، ويزداد سوءًا بعد تناول الطعام.


  • الارتداد المعدي المرئي (Gastroesophageal reflux disease وهي حالة مشابهة لحرقة المعدة، ولكن حتى يشخص الشخص بهذا المرض يجب أن يكون قد تعرض لحرقة بالمعدة أكثر من مرتين في الأسبوع، وقد تترافق هذه الحالة مع رائحة نفس كريهة ومشاكل في البلع وضيق في الحلق.


  • متلازمة القولون العصبي (Irritable bowel syndrome وهي تُعدّ من الأمراض المزمنة التي تصيب الأمعاء، التي قد تسبب العديد من الأعراض المختلفة في مدتها وشدتها، بما في ذلك آلام البطن والغازات والنفخة والإمساك أو الإسهال.


  • التهاب في الكلى، إذ إن تعرض الكلى لالتهاب قد يسبب ألم في الجهة المتاثرة، وقد يعود ذلك لعدوى بكتيري أو فيروسي، وقد يترافق هذا الالم مع اعراض أخرى مثل ألم أثناء التبول، والغثيان والقيء.


  • حصى الكلى، قد تسبب حصى الكلى حدوث ألم في جهة الكلى المتأثرة، كما قد تسبب أعراض اخرى مثل وجود الدم في البول، ألم أثناء التبول، وزيادة الحاجة إلى التبول.


  • التهاب في البنكرياس (pancreatitis)، يمكن ان يُصاب البنكرياس بالالتهاب، الذي ينقسم إلى نوعين حاد أو مزمن بناءًا على الأعراض التي تظهر على الجسم، وقد يسبب التهاب البنكرياس ألم في الجزء العلوي من البطن سواء في الجهة اليمنى أو اليسرى، كما قد يسبب الحمى والغثيان والقيء.


  • الالتهاب الرئوي، الذي يحدث نتيجة إصابة الرئة بعدوى ما إما أن تكون فيروسية أو بكتيرية أو حتى فطرية، ويمكن لهذا الالتهاب أن يسبب ألم تحت القفص الصدري في أي من الجهة اليمنى أو اليسرى، كما قد يؤدي إلى ظهور أعراض تنفسية.


كيف يمكن التعامل مع الألم تحت القفص الصدري؟

تختلف طريقة التعامل مع ألم أسفل القفص الصدري بناءًا على سبب هذا الألم، لذلك لابد من مراجعة الطبيب عند الشعور بهذا الألم في جميع الأحوال وإخباره عن مكان الألم والأعراض المصاحبة له، كما ويوجد بعض الأعراض في حال ترافقها مع ألم تحت القفص الصدري، يجب مراجعة الطبيب على الفور وعدم الانتظار نهائيًا:[٣]

  • ظهور براز أسود.
  • ظهور الجلد والعينين باللون الأصفر.
  • خسارة في الوزن بطريقة غير مبررة.
  • ظهور الدم في البراز أو البول.
  • انتفاخ في منطقة البطن.
  • ألم حاد في منطقة الجهة اليمنى.
  • خروج مادة مشابه للقهوة المطحونة عند السعال.
  • خروج الدم عند التقيؤ أو السعال.


كيف يتم تشخيص وتحديد السبب وراء ألم أسفل القفص الصدري؟

في البداية، يجب الإشارة إلى الطبيب هو الشخص الوحيد المخول لتشخيص أسباب ألم أسفل القفص الصدري، لذلك يجب مراجعة الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج المناسب، وتتضمن طرق التشخيص التي قد يتبعها الطبيب ما يأتي:[١]

  • الفحص البدني؛ ويتم ذلك من خلال السماعة الطبية أو الضغط على المعدة.
  • تنظير الداخلي العلوي؛ من خلال إدخال أنبوب مرن في نهايته كاميرا عبر الفم.
  • التنظير الداخلي السفلي؛ الذي يتم بالطريقة نفسها كالعلوي ولكن يُدخل الأنبوب عبر فتحة الشرج.
  • صورة أشعة سينية للبطن.
  • صورة رنين مغناطيسي.
  • صورة طبقية.


المراجع

  1. ^ أ ب Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Abdomen", webmd, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  2. ^ أ ب Deborah Weatherspoon, Ph.D., R.N., CRNA (2020-03-22), "Whats Causing Pain Under My Ribs in the Upper Left Abdomen?", healthline, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  3. ^ أ ب ت Saurabh Sethi, M.D., MPH (2019-07-24), "What causes pain in the right upper quadrant of the ribs?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-17. Edited.