10 علاجات طبيعية للعطس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٥ أغسطس ٢٠٢٠
10 علاجات طبيعية للعطس

العطاس

هو عملية طرد الهواء من الأنف والفم فجأةً دون السيطرة عليه، والتي لا تدلّ على وجود مرض معيّن؛ فهي ردّ فعل طبيعي للجسم على التعرض لعوامل معينة، ولعلّ أهمّها تعرّض الشخص للرشح والبرد، واللذان يسببان تهيّجًا في الأغشية المخاطية التي تبطّن الأنف، لكن ما الأسباب الأخرى التي تسبب العطاس؟ وما طرق معالجة المصابين به؟[١]


(10) علاجات طبيعية من العطاس

-كما ذُكِرَ سابقًا- يُعدّ العطاس من ردود فعل الجسم الطبيعية بسبب دخول مواد غريبة عليه، لكن في بعض الأحيان يصبح العطاس كثيرًا مما يسبب الإزعاج للشخص؛ لهذا في ما يأتي بعض العلاجات الطبيعية التي قد تساعد في تخفيف العطاس:[٢][٣]

  • الزنجبيل: يُعدّ الزنجبيل من العلاجات الطبيعية التي كانت تُستخدَم منذ القدم إلى هذا اليوم، إذ إنّه فعّال جدًا في علاج المصابين باحتقان الأنف، والرشح، والتخفيف من انقباض القصبات الهوائية التي تسبب العطاس، ويعزى ذلك إلى احتوائه على مواد مضادة للهستامين التي تزيد حساسية الجسم. أمّا بالنسبة إلى طريقة أخذه فهناك عدة طرق لها؛ ومنها أخذه نيئًا مع القليل من العسل، أو شربه ساخنًا مع بعض العسل.
  • الثوم: الذي يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا، عدا عن احتوائه على موادة مطهّروة للجسم؛ لهذا فهو فعّال في علاج المصابين بالعطاس عن طريق تناوله في الطعام، أو هرسه واستنشاق رائحته التي تساعد في تنظيف المجرى التنفسي.
  • بذور الشمر: تُعدّ من البذور الفعّالة في علاج المصابين بالعديد من العوارض؛ ذلك لأنّه غني بالمواد المضادة للبكتيريا والهستامين، عدا عن احتوائه على مواد مطهرة، ويتناوله المصاب مُحمّصًا مع الزنجبيل أو يضيفه إلى الماء مع القليل من العسل.
  • شاي البابونج: يحتوي البابونج على مواد مضادة للهستامين ومهدئة للقصبات الهوائية، مما يساعد في تخفيف العطاس بنجاح؛ لهذا ينصح بشرب شاي البابونج يوميًا مع قليل من العسل.
  • زيت اليوكالبتوس: عند إضافة قطرات منه إلى منديل واستنشاقه يساعد ذلكما كثيرًا في علاج المصاب بالعطاس؛ ذلك بسبب احتوائه على مواد مطهرة تساعد في تنظيف المجرى التنفسي خلال استنشاقه، ويُعدّ من أفضل العلاجات من البرد والعطاس.
  • بذور الحلبة: صحيح أنّ للحلبة رائحة قوية قد تعلق بالجسم لمدة طويلة، لكنّها تحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والفيروسات ومواد مضادة للهستامين التي بدورها تبدو فعّالة في علاج المصاب بالعطاس، وتؤخذ عن طريق غليها على نار لمدة 7 إلى 8 دقائق، وبعدها شربها مع بعض العسل.
  • الفازلين: لوحِظَت من تجارب العديد من الأفراد كبارًا وصغارًا عند وضع الفازلين داخل المجرى الأنفي فاعليته في العلاج من هذا العطاس عن طريق التخفيف من جفاف الأنف وترطيبه.
  • زيت النعناع الفلفلي: يساعد في علاج المصاب بانسداد الأنف، مما يفيد في التخفيف من تهيج المجرى التنفسي، والعطاس، والذي يستخدمه المريض عن طريق وضع قطرات منه على ماء مغلي واستنشاقه.
  • تمر هندي: قد يستغرب بعضهم من استخدام التمر الهندي في علاج مرضى العطاس، لكنّه يعود بفوائد كبيرة وفعّالة تجاههم، خاصةً عند إضافة الفلفل الأسود المطحون إليه خلال غليه على نار.
  • زيت الأوريغانو: يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والفطريات، عدا عن احتوائه على مواد تسهم في تقوية جهاز المناعة؛ لهذا عند وضع قطرات منه على الماء وشربه ستظهر النتيجة فعّالة في التخفيف من العطاس وعلاج المصاب به.


محفّزات العطس

عندما يدخل الهواء إلى الأنف تنقّي الشعيرات الموجودة فيه والأغشية المخاطية الهواء من الأتربة والمواد الضارة قبل دخولها إلى القصبات الهوائية، وعندها تتخلّص المعدة من هذه المواد الضارة عند بلع المخاط، لكن في بعض الأحيان يسبب وجود الأتربة والغبار تهيّج الأغشية المخاطية مما يؤدي إلى العطاس، كما توجد بعض المحفّزات التي تزيد من تعرّض الشخص له، ومن أهمها الآتي:[٤][٥]

  • تناول الأطعمة الحارة.
  • الإصابة بالبرد، والأمراض الفيروسية.
  • استنشاق العطور.
  • الغبار ووبر الحيوانات.
  • استنشاق دقيق الخبز.


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, MD, "Sneezing: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  2. Nithya Shrikant (7-1-2019), "10 Effective Home Remedies To Combat Sneezing"، stylecraze, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  3. Kanksha Raina (22-4-2019), "Top 10 Home Remedies for Sneezing That Will Give You Immediate Relief"، parenting.firstcry, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  4. Jenna Fletcher (24-3-2018), "What to do when you can't stop sneezing"، medicalnewstoday, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  5. Carmella Wint (19-7-2019), "Everything You Need to Know About Sneezing"، healthline, Retrieved 17-7-2020. Edited.